• الجمعة 27 شوال 1438هـ - 21 يوليو 2017م

إيمان المهيري: «سلة الكتب» هدايا استثنائية تثري العقول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 يوليو 2017

هناء الحمادي (أبوظبي)

لا تزال القراءة من أهم الوسائل التي تنقل ثمرات العقل البشري وإنجازاته وفنونه واختراعاته وآدابه، وهي صفة من صفات الشعوب المتقدمة التي تسعى دوماً إلى مواكبة التقدم والرّقي، كما تعد القراءة أحد أهم الأساليب التي يعتمد عليها الفرد في التعرف إلى عادات وتقاليد وتراث شعبه وتاريخه.

من هنا فكرت إيمان المهيري خلال زيارة إحدى صديقاتها، في فكرة غير تقليدية، حيث اعتاد الجميع عند زيارة المرضى تقديم سلة من الحلويات أو المكسرات أو الهدايا الفاخرة، لكن «المهيري أحبت أن تكون زيارتها وهديتها مختلفة عن الآخرين وهو تقديم «سلة كتب».

تقول المهيري: «أنا من عشاق قراءة الكتب، رغم أن حبي للقراءة بدأ متأخراً عام 2015، لذلك أشعر بالندم على السنوات التي مرت دون أن أقرأ، فالقراءة من وسائل بناء الحضارات وتطوّر الأمم في المجالات شتّى، فالشخص الذي يريد أن يبدع في مجال معيّن عليه بالقراءة ليبدع في مجاله ويزيد من خبراته عن طريق تطبيق ما يقرأه على أرض الواقع.

عبر إنستغرام

توضح المهيري: الفكرة جديدة، خاصة أني على علم بأن زميلتي المريضة تعشق القراءة كثيراً، لذلك وجدت «الكتاب» هو أنسب هدية لها، وبالفعل من هذه الفكرة انطلق مشروعي عبر «إنستغرام» book-basket-uae الذي يوفر كتباً استثنائية كهدايا في كل المجالات مع دفتر تلخيص يمكن لمن يقرأ الكتاب أن يضع له بعض الملاحظات أو يعمل على تلخيصه، وتدوين النقاط التي تلفت الانتباه.

ولم يتوقف إبداع المهيري إلى هذا الحد، بل استطاعت إعادة تدوير البوكس بحيث تكون نوعيته من الورق، وعن ذلك تقول: «بوكس التغليف جاء متماشياً مع أجواء القراءة، حيث تمت إعادة تدويره من المواد الورقية، حتى القلم أضافت عليه بعض اللمسات، ليكون شكله من الخارج مثل الكرتون ويعطي ملمس الورق، وحرصت أن يحتوي البوكس على حبات قليلة من الشوكولاته لتسهم في الراحة النفسية وتعديل المزاج والشعور بالسعادة أثناء القراءة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا