• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

عبدالوهاب يركز على الجوانب التكتيكية

عجمان يجهز خطة محكمة لرقابة هجوم «الصقور»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 مايو 2014

رضا سليم (عجمان)

يؤدي عجمان تدريبه الأخير، على ملعب راشد بن سعيد مساء اليوم، استعداداً لآخر مواجهات «البرتقالي» هذا الموسم أمام الإمارات، وسط حالة من الترقب، لما ستسفر عنه المواجهة التي تمثل صراعاً بين الفريقين على «عاشر» الترتيب، وهو المركز الذي يتنافس عليه عجمان والإمارات والوصل، ويسعى «البرتقالي» لحسم المواجهة لمصلحته، من أجل رفع رصيد الفريق إلى 28 نقطة، خاصة أن الفريق وصل إلى «31 نقط» في الموسم قبل الماضي، و«30 نقطة» في الموسم الماضي. وركز الجهاز الفني بقيادة العراقي عبدالوهاب عبدالقادر على الجوانب التكتيكية، وحرص على عدم إجهاد اللاعبين بدنياً، خاصة أن الموسم وصل إلى النهاية، والفريق لعب مباريات كثيرة هذا الموسم، وسيكون التعامل مع اللقاء بطريقة المباريات الأخيرة التي خاضها الفريق، وأثمرت عن تحقيق نتائج إيجابية، في ظل عدم وجود أي غيابات في الصفوف، سواء للإيقاف أو الإصابة بالنسبة للأساسيين، في حين تبقى إصابة عدد من اللاعبين معروفة لدى الجهاز الفني، وهو ما دفعه للتعامل مع مجموعة معينة.

في الوقت الذي يسعى عدد من اللاعبين الذين تنتهي عقودهم مع الفريق، سواء بالتعاقد أو الإعارة، لتقديم مستوى جيد، ليكون وداعا رائعا لهم بعد موسم طويل، ومنهم هداف عبدالله ومحمد عبدالباسط وعبدالله أحمد ومنصور محمد وسعيد الكاس ويوسف الحمادي وبكاري كونيه وسيمون، وغيرهم من اللاعبين، خاصة أن إدارة النادي لم تفتح ملف التجديد مع المواطنين، وتنتظر نهاية الموسم لفتح الملفات، في ظل النظام الجديد الذي أصدرته لجنة المحترفين، والخاص بإلغاء دوري الرديف، وتقليص قوائم الأندية في الموسم الجديد، وهو ما يجعل بورصة اللاعبين مليئة، حيث يخرج عدد كبير من الأندية خاصة الكبيرة، وهو ما يعطي فرصة للأندية الصغيرة للتعاقد مع صفقات جديدة ورابحة.

ويعتمد عبدالوهاب في تشكيلة الغد أمام الإمارات على المجموعة نفسها التي لعبت المباريات الماضية، في مقدمتهم علي ربيع حارس المرمى، وفي الدفاع أحمد الياسي والعراقي أحمد إبراهيم ويوسف الحمادي وعادل الحمادي، وفي الوسط سيمون ومحمد عبدالباسط وجاسم علي وهداف عبدالله وفي الهجوم، وفي الهجوم بكاري وكابي، وأمام المدرب خيارات بديلة جاهزة من خلال الدفع باللاعب وليد أحمد ومحمد الخديم ومنصور محمد، طبقاً لسير المباراة أو اللجوء بالدفع باللاعبين.

في الوقت الذي ستكون هناك مهام دفاعية خاصة يوسف الحمادي في رقابة رودريجو نجم «الصقور» المتألق، والذي قاد فريقه للفوز على الشباب في الجولة الماضية، وسجل هدفين وأيضاً زميله جوستافو هيريرا الذي يقدم أفضل مستويات، وتحرك بشكل جيد في الملعب، بينما يعتمد «البرتقالي» هجومياً على بكاري وكابي، من خلال نقل الملعب من الدفاع للهجوم، من خلال تمريرات سيمون المندفع من الخلف إلى الأمام ومراوغات بكاري وانطلاقات كابي، على أمل أن يخطف الفريق هدف السبق في الدقائق الأولى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا