• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م

«نيكي» يصعد ومكاسب «ناسداك» تدعم أسهم التكنولوجيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 يوليو 2017

عواصم (رويترز)

أنهت الأسهم اليابانية تعاملات أمس الثلاثاء قرب أعلى مستوياتها في أسبوعين مع تراجع الين الذي عزز كثيراً أسهم شركات التصدير بينما لقيت أسهم شركات التكنولوجيا دعماً في الأداء القوي للمؤشر ناسداك الأميركي أمس. وارتفع المؤشر نيكي القياسي للأسهم اليابانية 0.6 بالمئة إلى 20195.48 نقطة مسجلاً أعلى مستوى إغلاق له منذ 29 يونيو/ حزيران. وزاد المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.7 بالمئة ليغلق عند 1627.14 نقطة لكن أحجام التداول بلغت أدنى مستوى لها في أسبوعين عند 1.43 مليار سهم. وكانت المعنويات إيجابية بشكل عام مع ارتفاع الدولار إلى 114.45 ين، مسجلاً أعلى مستوى له في أربعة أشهر. وصعد سهم باناسونيك اثنين بالمئة وهيتاشي 1.6 بالمئة بعدما ارتفع المؤشران ناسداك المجمع وستاندرد آند بورز أمس الأول بفعل توقعات لنتائج أعمال قوية.

وأظهرت بيانات لتومسون رويترز أن من المتوقع أن تسجل شركات التكنولوجيا بعضاً من أقوى نتائج الأعمال في الربع الثاني.

وهبط سهم سوزوكي موتور 1.8 بالمئة بعدما قال الادعاء الهولندي إنه يحقق في احتمال استخدام شركة صناعة السيارات لبرمجيات للتلاعب في قراءة انبعاثات العادم.

بدورها، حققت الأسهم الأوروبية مكاسب محدودة للجلسة الثانية على التوالي أمس الثلاثاء مدعومة بقوة أداء أسهم شركات التعدين والبنوك.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.3 في المئة بالتوازي مع أسهم منطقة اليورو في تعاملات ضعيفة. ودعمت أسهم قطاع الموارد الأساسية المؤشر الأوروبي حيث ارتفع مؤشر القطاع واحداً في المئة وسجل سهم أنجلو أميركان أكبر مكاسب على المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني. وارتفع سهم بيرسون 2.6 في المئة ليأتي بين أكبر الرابحين على المؤشر ستوكس بعد أن باعت الشركة 22 في المئة من حصتها في دار النشر بنجوين راندوم هاوس لتعزيز قوائمها المالية وإعادة 300 مليون إسترليني (386 مليون دولار) للمساهمين.

وزاد المؤشران فايننشال تايمز 100 البريطاني وكاك 40 الفرنسي 0.1 في المئة عند الفتح بينما ارتفع داكس الألماني 0.3 في المئة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا