• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

18 قتيلاً باعتداء انتحاري وإطلاق نار في كربلاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 أغسطس 2016

بغداد (الاتحاد، وكالات)

قتل 18 شخصاً وأصيب 26 آخرون بهجوم انتحاري في وقت متأخر مساء أمس الأول، رافقه إطلاق نار من أسلحة رشاشة، مستهدفاً حفل زفاف في بلدة عين تمر الواقعة في كربلاء فيما سارع «داعش» الاعتداء. بينما أفادت مصادر أمنية بأن قوة أمنية أحبطت هجوماً للتنظيم الإرهابي على مقر الفوج الثالث التابع للواء 18 للشرطة الاتحادية غرب مدينة الرطبة بمحافظة الأنبار، لافتاً إلى سقوط قتلى وجرحى من القوة الأمنية نتيجة الهجوم.

وقالت الشرطة العراقية في بيان أمس: إن 5 مهاجمين منهم مفجر انتحاري فتحوا نيران بنادق آلية وألقوا قنابل يدوية في حفل الزفاف وإن قوات الأمن قتلت كل المهاجمين. وذكر اللواء الركن قيس خلف رحيمة قائد عمليات الفرات الأوسط حيث تقع كربلاء «قتل 18 شخصاً وأصيب 26 جراء هجوم انتحاري بحزام ناسف رافقه إطلاق نار بأسلحة رشاشة وقنابل يدوية». وأضاف «الهجوم استهدف تجمعاً لمدنيين في منطقة الحسينية، في عين تمر» بمحافظة كربلاء. وأكد فرحان جاسم محمد رئيس مجلس قضاء عين التمر وجود نساء وأطفال بين القتلى والجرحى، موضحاً أن 5 مسلحين تسللوا خلال الليل من الجهة الغربية للمنطقة لتنفيذ الاعتداء. وفي سياق متصل، قال مصدر أمني: إن التنظيم الإرهابي شن أمس هجوماً على مقر الفوج الثالث التابع للشرطة الاتحادية غرب مدينة الرطبة في الأنبار، مبيناً أن الهجوم تم بواسطة عجلات مفخخة وعناصر مدججين بكافة الأسلحة». وأضاف المصدر أن «قوة من حماية مقر الفوج تمكنت من تدمير عدد من العجلات المفخخة وقتل عدد من (الدواعش) وإجبار آخرين على الهروب، مبيناً أن 3 منتسبين بالشرطة الاتحادية قتلوا وأصيب 4 آخرون جراء الهجوم.

     
 
 
الأكثر قراءة أخبار ذات صلة
الأكثر إرسالاً

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا