• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ضمن شروط إنقاذها من أزمة الرهن العقاري

«فاني ماي» تدفع للخزانة الأميركية 5,7 مليار دولار خلال يونيو المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 مايو 2014

أعلنت مؤسسة فاني ماي الأميركية للتمويل العقاري، اعتزامها تحويل 5,7 مليار دولار إلى الخزانة الأميركية خلال شهر يونيو المقبل، في إطار توزيع الأرباح.

وحصلت المؤسسة الأميركية التي تسببت في أزمة الرهن العقاري في العام 2007 على عشرات المليارات من الدولارات من الدول لتفادي الانهيار أثناء الأزمة المالية التي ضربت الولايات المتحدة في أواخر 2008.

وتلعب «فاني ماي» وشقيقتها «فريدي ماك» المدعومة من الدولة، دوراً رئيسياً في السوق العقارية الأميركية، حيث تشتري القروض العقارية من البنوك الخاصة، لتوفير السيولة النقدية الكافية للمؤسسات المالية، من أجل تقديم القروض الجديدة.

كانت فاني ماي وفريدي ماك قد شارفتا على الانهيار مع دخول السوق العقارية الأميركية دائرة الاضطراب في 2007، وتم إنقاذ المؤسستين وظلتا تحت سيطرة الدولة، حيث تعملان تحت رقابة وكالة التمويل العقاري الاتحادية منذ سبتمبر 2008.

وحصلت فاني ماي على 116,1 مليار دولار من الحكومة الأميركية، ومنذ ذلك الوقت سددت المؤسسة 126,8 مليار دولار للدولة.

ووفقا لشروط الإنقاذ، فإنه حتى بعد سداد ديونهما للحكومة الأميركية ستظل فاني ماي وفريدي ماك، تدفعان للحكومة حصة من الأرباح.

وتمكنت المؤسستان من رد مبالغ ضخمة للحكومة مع تعافي السوق العقارية، كما توصلتا إلى اتفاقيات مع عدد من البنوك، حصلتا بموجبها على تعويضات كبيرة عن الخسائر التي تعرضتا لها أثناء الأزمة المالية. وبلغت أرباح فاني ماي خلال الربع الأول من العام الحالي 5,3 مليار دولار. (واشنطن - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا