• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

«أكاديمية أبوظبي» تنظم محاكمة صورية لمتدربين قضائيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 مايو 2018

أبوظبي(الاتحاد)

نظمت أكاديمية أبوظبي القضائية جلسة محاكمة صورية في جنحة اعتداء بالضرب، وذلك ضمن المساق الجزائي الذي تقدمه للدفعة العاشرة من المتدربين القضائيين، في إطار المنهج التدريبي الذي تعتمده الأكاديمية، بما يتوافق مع رؤية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس دائرة القضاء في أبوظبي في إعداد وتأهيل الكادر البشري من أعضاء السلطة القضائية الإماراتيين، وفق منهج يحافظ على جودة الأداء، وينطوي على أفضل المعايير والممارسات العدلية العالمية المعاصرة. وأوضحت الأكاديمية القضائية أن تجربة المتدربين في محاكاة جلسة محاكمة واقعية، التي تمت بالتعاون مع المدرسة القضائية الفرنسية، تأتي ضمن برنامج التكوين الأساسي المعد لتأهيل القضاة في الأكاديمية، مشيرة إلى أن التجربة تمثل نموذجاً تطبيقياً للمحاكم الحقيقية، حيث يقوم المتدربون بممارسة أدوار تمثيلية لأطراف المحاكمة، مثل دور القاضي ومحامي الدفاع ووكيل النيابة والخبير وغيرهم.

وأكدت الأكاديمية أهمية هذه التجربة في تلبية العديد من متطلبات التدريب للعمل في إطار السلطة القضائية، أهمها ردم الهوة بين الدراسة النظرية ومتطلبات الواقع العملي في المحاكم والنيابات، عبر التطبيق العملي لكيفية استخدام المعلومات النظرية واقعياً في الحياة المهنية. مشيرة إلى أهمية التدريب العملي في إكساب المتدربين للمهارات اللازمة لممارسة العمل القضائي والنيابي مثل القدرة على الدفاع عن أفكارهم أمام الجمهور والمؤسسات المعنية، وتطوير قدراتهم على اتخاذ قرارات ولائية وقضائية سليمة في مواجهة كافة أطراف الخصومة الجزائية بتفرد وكفاءة واقتدار.

وكانت المحاكمة الصورية التي حضرها المستشار علي الشاعر الظاهري مدير إدارة التفتيش القضائي، عضو مجلس إدارة الأكاديمية، والمستشار محمد سعد بشير رئيس محكمة استئناف، عضو مجلس إدارة الأكاديمية، وعدد من أعضاء السلطة القضائية في أبوظبي، قد بدأت بنداء الحاجب في بداية المحاكمة، ثم دخول هيئة المحكمة وفقاً لترتيب الأقدمية، ومثول المتهم أمام المحكمة بلا قيود. تلا ذلك المناداة على المتهم والشهود، وتتابعت وقائع المحاكمة بحيث تضمنت سماع شهود الإثبات والنفي، ومرافعة هيئة النيابة العامة، ثم مرافعة المحامي عن المدعي بالحق المدني، ومرافعة محامي الدفاع عن المتهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا