• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

ترامب وعد بإبرام اتفاق تجاري سريع مع بريطانيا.. لكن الاتفاقات التجارية معقدة وتستغرق سنوات، وبريطانيا لا تزال عضواً في الاتحاد الأوروبي

بريطانيا ووعود ترامب التجارية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 يناير 2017

كارلا آدم*

منح الرئيس المنتخب دونالد ترامب الأمل لأنصار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) بأنه سيكون هناك اتفاق تجاري قريباً، بالتزامن مع خطاب لرئيسة الوزراء البريطانية «تيريزا ماي»، يشير إلى أن بريطانيا مستعدة للانفصال عن الاتحاد الأوروبي.

وفي مقابلة مع صحيفة «تايمز أوف لندن»، أثنى ترامب على قرار بريطانيا بمغادرة الاتحاد الأوروبي، وقال إن الولايات المتحدة ستبرم اتفاقاً تجارياً مع المملكة المتحدة بمجرد مغادرتها الكتلة الأوروبية.

ترامب أثناء مقابلة مع النائب البريطاني «مايكل جوف»، وهو سياسي محافظ وأحد أبرز المؤيدين لـ«بريكست»، وأحد كتاب الأعمدة في الصحيفة، قال: «إنني من أشد المعجبين بالمملكة المتحدة، وسنعمل بجد لإبرام هذا الاتفاق سريعاً، وبالشكل المناسب». وأوضح ترامب أن إبرام اتفاق تجاري سريع سيكون جيداً للولايات المتحدة والمملكة المتحدة معاً، وأنه سيلتقي «ماي» في وقت قريب من توليه مهام منصبه. وقال ترامب أثناء المقابلة التي عقدت في برج ترامب في نيويورك: «سأجتمع مع تيريزا ماي. في الواقع يمكنك رؤية الرسالة إذا أردتم، أينما كانت، لقد أرسلتها للتو. إنها تطلب إجراء مقابلة وسنلتقي مباشرة بعد دخولي البيت الأبيض.. وسنبرم الاتفاق سريعاً».

ومن الممكن أن تكون الاتفاقات التجارية معقدة للغاية وتستغرق سنوات عديدة لوضع اللمسات الأخيرة، ولا تستطيع بريطانيا الدخول في مفاوضات تجارية رسمية مع الولايات المتحدة بينما لا تزال عضوا في الاتحاد الأوروبي. بمجرد أن تثير بريطانيا المادة 50 حول الآلية الرسمية التي تستطيع أي دولة ترك الكتلة من خلالها، فمن المتوقع أن تستغرق المفاوضات عامين على الأقل. ووفقاً لصحيفة «الجارديان» فإن المتحدثة باسم رئيسة الوزراء ذكرت للصحفيين إن الحكومة البريطانية ترحب بتعليقات ترامب، لكن بريطانيا لن تستطيع الدخول في اتفاقيات تجارة حرة بينما لا تزال عضواً في الاتحاد الأوروبي.. ومع ذلك، فإن عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي لا تستبعد حدوث «مناقشات مبدئية»، بحسب ما ذكرت المتحدثة. ومن جانبه، ذكر «جوف» لشبكة «بي بي سي»، يوم الاثنين، أن ترامب بدا «حريصا عاطفيا وماليا» على استثمار نجاح بريطانيا في الخروج من الاتحاد الأوروبي، وأنه يريد إبرام اتفاق «جاهز على التوقيع في أقرب فرصة ممكنة».

وقال «جوف» أيضاً إن تعليقات ترامب ستكون بمثابة دفعة لرئيسة الوزراء البريطانية فيما تدخل في مفاوضات مع الاتحاد الأوروبي، الذي سيريد التوصل لاتفاق يردع الدول الأخرى عن مغادرة الكتلة.

وقال النائب البريطاني المحافظ إن «هذا كارت آخر في يد رئيسة الوزراء، وسهم آخر في جعبتها لأن الاتحاد الأوروبي حتى الآن كان من المفترض أن يلعب دوراً أفضل. بيد أن رئيسة الوزراء التي نراها حالياً لديها بالفعل كروتاً في يدها». ومن جانبه، ذكر «بوريس جونسون»، وزير الخارجية البريطاني وأحد أبرز المؤيدين لـ«بريكست»، للصحفيين في بروكسل: «أعتقد أن هذه أخبار عظيمة؛ أن ترغب الولايات المتحدة الأميركية في إبرام اتفاق تجارة حرة». وتساءل ترامب ما إذا كانت الدول الأخرى ستحذو حذو بريطانيا وتخرج من الاتحاد الأوروبي، ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا