• الأحد 23 ذي الحجة 1437هـ - 25 سبتمبر 2016م

«لماذا أنتظر؟» في جمعية المسرحيين السبت المقبل

إبراهيم أستاذي: مهمّة العمل المسرحي أن يثير السؤال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 أغسطس 2016

ظافر جلود ( دبي )

تشهد جمعية المسرحيين في الشارقة السبت المقبل، عرض مونودراما: (ماذا أنتظر؟)، المأخوذة عن مسرحية (لون الحقيقة رمادي) للكاتب الفرنسي أندريه جيد، تأليف وإخراج الفنان حافظ أمان، وتقديم فرقة مسرح دبي الأهلي، وإنتاج الفنان إبراهيم أستاذي، الذي قال لـ «الاتحاد» إن العمل مونودراما مسرحية ذات الممثل الواحد، تتميز بعمق الكتابة المسرحية وجودة الأداء المسرحي، وأشار إلى أنها عمل فني يغوص في النفس البشرية، وما قد تخلفه تراكمات أسلوب النشأة من آثار قد تحدد مسيرة حياتنا، ومصائرنا، وعمل فني يخاطب الذهن ويضعه في تساؤلات كثيرة تتعلق بما إذا كنا نسير في دروبنا بشكل صحيح؟، وهل كل ما نخطط لأبنائنا هو في مصلحتنا، أو في مصلحتهم.. فدور العمل المسرحي أن يثير التساؤلات.

وأضاف أستاذي: يتجسد العمل في شخصية جاسم الخراز (يعقوب) الذي غاب عن أهله فترة طويلة، يقرر بعدها العودة لزيارة أبيه بعد أن أصبح طريح الفراش في غرفة العناية المركزة في المستشفى، ليواجهه بحقائق كثيرة، وقصص لم تخطر على بال الأب، ولكن من يملك الحق في نهاية الأمر؟ هذا ما سيقرره المشاهد بعد مجموعة الاعترافات والقصص التي سيرويها يعقوب لأبيه.

وأشار إلى أنّ المسرحي الإماراتي حافظ أمان ثاني هو مؤلف ومخرج العمل، وقد كتبه باللغة الإنجليزية أولاً ليتم إنتاجه في نيويورك، ويعرض في أحد مسارحها، مع فريق عرض شبابي أميركي باللغة الإنجليزية، ومن المقرر أن تعرض المسرحية 5 سنوات متتالية، بمعالجة درامية تناسب ثقافة وحياة المجتمع الغربي. وقام مؤلف ومخرج العمل بتعريب المسرحية ومعالجتها ليتمكن من مخاطبة المجتمع العربي، خاصة المتذوق الرفيع للفن بوصفه قارئاً لما بين سطور العمل من رسائل وأفكار حول العلاقة الاجتماعية. ويطرح العمل تساؤلات اجتماعية نوعية بطريقة معينة، لا تستطيع الوسائل الإعلامية طرحها بهذا المستوى الفكري العميق.

يذهب العمل بعروضه إلى أماكن وجمهور مختار بعناية، لتحقيق الأهداف المجتمعية المرجوة، التي يستطيع الفن بعناصره وأدواته المؤثرة أن يحققها، كما أن العمل يؤدي الدور الرئيسي الذي يجب أن تلعبه مسارح الدولة في خلق التأثير الإيجابي على المجتمع من خلال الأعمال الهادفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء