• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«بينوكيو الملك» عاش قبل 66 مليون سنة وبوسعه ابتلاع الإنسان حياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 مايو 2014

تعرف العلماء على حفرية جديدة من أسرة التيرانوصور الملك، واسمه العلمي «تشيانتشوصوراس سيننسيس» ويصل طوله إلى تسعة أمتار، والذي ظل يرتع في أرجاء الصين في نهاية عصر الديناصورات، ويختلف هذا الديناصور في بعض الأوجه المهمة عن مجموعة الديناصورات اللاحمة المعروفة باسم التيرانوصور، لاسيما بجمجمته الأكثر استطالة مما يمكنه من ابتلاع الإنسان حياً.

وقال ستيف بروساتي أستاذ الأحياء القديمة بجامعة إدنبره في اسكتلندا، وأحد المشاركين في هذه الدراسة، إنه صنف جديد من التيرانوصورات يتميز بخرطومه الطويل، وبعدد من القرون على جمجمته، وهو يختلف كثيرا عن التيرانوصورات الأخرى ذات الخرطوم القصير وقوية البنيان ذات الجماجم العادية، لذا فإنه يخبرنا بأن التيرانوصورات كانت ذات درجة مواءمة بيئية أكثر مما كنا نتصور.

ودفع خرطومه الطويل الباحثين إلى تسميته «بينوكيو الملك» نسبة إلى الدمية الخشبية ذات الأنف الطويل وهي شخصية تحلم دوما بأن تصبح فتى يافعا وكان أنفه يكبر عندما يكذب، وقال بروساتي «خرطومه الطويل يذكرنا ببينوكيو وأنفه الطويل».

وكان قد عثر في السابق على حفريتين للتيرانوصور ذي الخرطوم الطويل في منغوليا، إلا انهما كانتا لأفراد شابة، وقال بروساتي، إنه لم يتضح إن كانتا من صغار التيرانوصور وذات خرطوم طويل ربما كان سيضمر عند سن البلوغ.

وقال بروساتي «هذه الحفرية الجديدة تحسم هذا الجدل لأنها تبلغ في حجمها ضعف حجم حفريتي منغوليا، وهي أكبر سناً، وتتميز بخرطومها الطويل وقرونها الغريبة، لذا فلم تكونا ملامح شابة لكنها سمات مميزة لهذه المجموعة الفرعية من التيرانوصورات الطويلة الخرطوم.» وعاش تشيانتشوصوراس منذ 66 مليون عام، أي قبل وقت قصير نسبياً من اصطدام كوكيب يعتقد أن قطره عشرة كيلومترات بكوكب الأرض لتنقرض الديناصورات ومخلوقات أخرى. (واشنطن - رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا