• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

«مئوية زايد» في «معهد الشارقة للتراث»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 يناير 2018

الشارقة (الاتحاد)

احتفاءً «بعام زايد»، وبمناسبة ذكرى مرور مائة سنة على ميلاد القائد المؤسس، المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه، نظم «معهد الشارقة للتراث» محاضرة بعنوان «مئوية الشيخ زايد.. قرن من الكفاح والعطاء»، قدمها الدكتور سيف البدواوي، المؤرخ المتخصص في شؤون الخليج العربي الحديث والمعاصر، وأدارها الدكتور عادل الكسادي، المحاضر والخبير في المعهد.

وقال البدواوي: «يمثل عام 2018 أهمية ذات دلالة وطنية وتاريخية، فهناك مائة عام مرت على ولادة القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتغيّر بظهوره كقائد تاريخي كل شيء على أرض دولة الإمارات، من الحجر والشجر إلى الإنسان، لتصبح الإمارات خلال عقود قليلة من أكثر البلدان نمواً وتطوراً».

وتناول المحاضر أبرز الظروف والعوامل المؤثرة في شخصية الشيخ زايد رحمه الله، بداية من وجود جده بجانبه، الذي يعرفه الناس باسم زايد الأول، والذي حكم الإمارة خلال الفترة من 1885 إلى 1909، وحياته في مدينة العين بين المزارع والنخيل والمياه، بالإضافة إلى الأحداث التي شهدها وصنعها، وأهمها تأسيس الدولة، ومراحل بناء الدولة، وأهم الإنجازات التي تحققت على هذا الصعيد».

وشكلت هذه المحاضرة بداية انطلاق فعاليات معهد الشارقة للتراث لتفعيل مبادرة «عام زايد»، وإيجاد الآليات التنفيذية لتحقيق أهدافها النبيلة، والعمل على وضع أجندة متكاملة لترسيخ قيم زايد ورؤيته في عمل جميع المؤسسات الاتحادية والمحلية، والتي أسسها في نفوس أهل الإمارات والمقيمين على أرضها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا