• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

صباح آسيا

أحلام «الإمارات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 يناير 2015

ناصر درويش

الفوز المعنوي الكبير الذي حققه الأبيض الإماراتي، على شقيقة المنتخب القطري، في بداية مشواره في نهائيات كأس أمم آسيا، وضع الأبيض في دائرة الترشيح، بأن يذهب بعيداً في هذه البطولة، ويعود لأمجاد 1996، عندما وصل للنهائي للمرة الأولى في تاريخه.

أحلام جماهير الإمارات كبرت، ليس بسبب النتيجة التي حققها الأبيض فقط، إنما بسبب المستوى الفني الجيد الذي ظهر به الفريق بشكل عام، من خلال الأداء الفني الذي ظهر به الفريق، وكان تفوقه واضحاً وحسب إحصائية المباراة، فإن استحوذ على الكرة بنسبة 53 %، ومرر اللاعبون 452 تمريرة، وكانت دقة التمرير 82.7 % ، وهذا يؤكد أن المنتخب الإماراتي عرف كيف يتعامل مع ظروف المباراة بشكل إيجابي، ولم ييأس بعد هدف التقدم الذي أحرزه المنتخب القطري، وعاقبه برباعية رائعة أبهرت كل من تابع المباراة.

هذا الفوز العريض في بداية المشوار، منح العرب بريق أمل، خاصة أن الأبيض هو الفريق العربي الوحيد الذي حقق الانتصارات، بعد ثلاث هزائم للمنتخبات العربية، لكن يجب ألا ينسينا هذا الفوز ما هو قادم، ونترك نتيجة المباراة وراء ظهورنا، ونعتبرها من الماضي، ونستعد لما هو قادم، خاصة أن الأبيض سيلاقي منتخباً خليجياً آخر، وهو المنتخب البحريني «الجريح» الذي خسر مواجهته الأولى أمام إيران، ومطالب بالتعويض إذا أراد الاستمرارية في المنافسة.

مهندس الكرة الإماراتية مهدي علي بكل تأكيد، يدرك أهمية هذه المباراة، وفي مثل هذه النهائيات ليس هناك فريق صغير وآخر كبير، والحسابات لا بد أن تكون دقيقة وواضحة وصريحة، خاصة أن الفوز على البحرين سينقل الأبيض مباشرة إلى الدور الثاني، وهو الهدف الأول الموضوع للطموحات، قبل القمة المنتظرة مع المنتخب الإيراني لتأكيد صدارة هذه المجموعة.

ومن خلال معطيات مباراة قطر، فإن الأبيض الإماراتي لديه كل المقومات التي تؤهله لأن يكون في الصدارة، في ظل الرغبة الجامحة لدى اللاعبين، من أجل إظهار قدراتهم وإمكانياتهم الفنية والبدنية، وتسخيرها لمصلحة الفريق بشكل عام، وهو ما ظهر جلياً من المباراة الأولى، ولا بد أن يستمر هذا الحماس والروح بين اللاعبين والقتال حتى النهاية من أجل تشريف الكرة الإماراتية.

لقد أعاد منتخب الإمارات بمستواه الذي قدمه أمام قطر للأذهان المستويات التي قدمها في «خليجي 21» في البحرين، وتوج يومها بلقبها، وإذا استمر على الوتيرة نفسها، فإنه سيكون رقماً صعباً في النهائيات الآسيوية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا