• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الاختلال الغذائي واضطرابات النوم

تحديات تواجه الآباء وعلاجها يضمن عاماً دراسياً ناجحاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 أغسطس 2016

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

مع بداية العام الدراسي، يواجه أولياء الأمور العديد من التحديات والمشاكل المرتبطة بعدم انتظام نوم أبنائهم وعدم التزامهم بمواعيد تناول الأكل، ما يسبب شعورا بالقلق للأبناء وأولياء الأمور على السواء، ويمتد ذلك على مدار الأسابيع الأولى من العام الدراسي، قبل أن يصبح ذلك روتينا عاديا، ويمكن أن تمر هذه الفترة الانتقالية من دون أي معوقات تؤثر على سير العملية التعليمية، عبر الدعم الإيجابي وتدريب الأبناء على تحمل المسؤولية، وغيرها من الأساليب التي تضمن عاما دراسيا ناجحا، يتمناه كل من الآباء والأبناء على حد سواء.

الراحة والسهر

تقول سوسن عثمان، أم لثلاث أطفال في مراحل دراسية مختلفة، إن تعود أبنائها على السهر خلال الإجازة الصيفية الطويلة، جعلها تفقد السيطرة على أبنائها، موضحة أنهم تعودوا على الراحة والسهر ليلا واللعب بجميع أنواع الألعاب الإلكترونية من بلايستايشن وأيباد وهاتف نقال، ما جعلها تواجه صعوبة كبيرة في إيقاظهم أول يوم من السنة الدراسية، وتعترف عثمان أنها ارتكبت بعض الأخطاء، بحيث سمحت لهم باللعب دون قيود، ولم تنظم وقتهم في ظل انشغالها بعملها.

من جهتها توضح فاطمة الساعدي، أنها مازالت تواجه صعوبة كبيرة في عدم انتظام ساعات النوم ليلا، ما يدفعهم لتعويض ذلك بعد العودة من المدرسة عصرا، موضحة أنها تحاول تلافي هذه الأخطاء خلال الأسابيع القادمة.

فقدان الشهية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا