• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

«الرنجينة».. طبق شعبي في موسم القيظ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 يوليو 2017

هناء الحمادي(أبوظبي)

تهوى عواطف المعيني عالم الطبخ، فهي لديها خبرة طويلة في إعداد الكثير من الأكلات الشعبية، فهي تعدد تلك الأطباق ليس لمجرد أنها أكلات، بل لأنها تزين المائدة وتحظى بطلب كبير في موسم القيظ، موضحة أنه يمكن أن تعد في البيت متى توافرت كميات كثيرة من الرطب، ولا تحتاج إلا لنحو 10 دقائق لإعدادها، لذلك نجد البعض يفضل تناولها ساخنة، وآخرون يحبونها باردة.

ويتكون طبق الرنجينة من الرطب كمادة رئيسة، ومن الضروري أن يكون طرياً، وهو طبق صحي يتسابق إليه أفراد العائلة حين يعد ساخناً، حيث أوضحت المعيني أن مكونات طبق الرنجينة «كوب رطب منزوع النوى، كوب ونصف دقيق أسمر، سمن، مكسرات، ماء ورد، هيل مطحون، ملعقة صغيرة قرفة، قليل من الزعفران».. وطريقة الإعداد «ننزع النوى عن الرطب ونقلبه على نار هادئة مع ملعقتي سمن حتى يلين الرطب، ونضيف ملعقة هيل وأخرى قرفة وقليلاً من الزعفران و3 ملاعق من ماء الورد ونقلب الخليط جيداً، ونرفعه من على النار حتى يبرد».

وتضيف المعيني «نقلّب الطحين على نار هادئة حتى يسمر لونه ويصبح بنياً، بعدها نخلط الطحين مع السمن حتى يتماسك تماماً، ونفرش نصف مقدار الطحين في قعر صينية ونضع عليه الرطب منزوع النوى، ونسوي السطح ونضع باقي الطحين، ونترك الصينية في الثلاجة حتى يتماسك المزيج، ومن ثم نرش عليه القرفة والهيل، ويمكن إضافة اللمسات الجمالية على الطبق من خلال تزينه بالقرفة والمكسرات وحشوة المكسرات مثل الفستق واللوز.

وأشارت إلى أن الجيل الجديد لا يعرف الرنجينة كثيراً ويعوّضها بأنواع أخرى مشابهة لها مستوردة من الخارج، رغم أن الطبق معروف جداً بين كبار السن ويحبونه كثيراً، ويشتد الإقبال عليه صيفاً، من دون أن يتوقف الطلب في باقي الفصول.

وحب هذا الطبق الشعبي دفع عواطف المعيني إلى إنشاء حساب في إنستغرام «rangeena.ae» وهو الاسم المحلي لـ «الرنجينة»، ومنذ انطلاق المشروع تؤكد أن الإقبال على تناول الطبق يتزايد يوماً بعد يوم، باعتباره لا يعد إلا في موسم القيظ.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا