• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

في دورات بمركز الحمرية عن الخط العربي

جماليات الحروف تبرز الموروث الثقافي والإسلامي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 مايو 2014

موزة خميس (دبي)

الحروف التي ولدت من الخط العربي، بوابة عملاقة يحاول من خلالها محبو الخط ومحترفو الفنون اليدوية، إبراز الموروثات الثقافية الإسلامية، التي تنامت وتطورت عبر التاريخ من خلال الحرفيين، لتشكل لنا هوية تميز الفنون الراقية، التي يشغف بها كل من يقف عندها، ويحملق طويلاً في المنجز منها، وبمرور السنين تطورت بشكل أكبر لأن التجارب والأدوات قد تطورت، وأصبحت هناك محاضرات ودورات خاصة بالخط العربي.

لوحات رائعة

وفي مركز الحمرية للفنون تتم إقامة دورات حول الحروفيات، وطرق توظيفها لتصبح لوحات رائعة، وفي الغالب يقوم الكثيرون بتسخير الحروفيات لخدمة الفنون، وذلك من خلال الخط والزخارف، وحتى أدخلت في فن الرسم بالماء، وقال أستاذ الرسم خالد حنيش، خلال وجوده في المركز ليشرح هذا النوع المميز من الفنون، إن محبي الخط يستمتعون بدورات الحروفيات، ويتعلمون من خلالها تأسيس وبناء اللوحة، وكيفية التعامل مع الألوان ونوعيتها، والتعرف على مواد أخرى تخص نوع العمل، ومن ثم كيفية توظيف الحروف على اللوحة مع استعمال مفردات رسم.

ولفت إلى أن العمل على الخط العربي من أجل إنتاج حروفيات يتكون من عناصر، منها فن الجرافيك، ومقارنة بين المعاصر والكلاسيك، حيث تكون هناك فروق رئيسة، توجد في المساحة المسموح بها ضمن كل نموذج، كما أن هناك إبداعاً يمكن في المقاييس التي تكون محددة هندسياً، وهذا يمكن في الشكل الكلاسيك، أما في المعاصر فيوجد شيء من الحرية في صنع أنماط وتركيبات منوعة، ومن دون شك فإن إنتاج لوحات من الحروفيات، يشهد إقبالاً من المعجبين به، حتى لدى من ليس لديهم معلومات كافية بالفنون المتعلقة بالحروفيات، فيكفيهم أن تلك الحروف أحد فنون الخط العربي واللغة العربية.

تنوع الصور

وأوضح أن التشكيلات الحروفية مع الخط العربي من أقدم أنواع الصور عند العرب، خاصة أن الخط العربي عبارة عن تجربة فنية، والحرف رسم في الأساس، وتطور إلى خطوط مختلفة، كالنسخ والرقعة، والثلث، والديواني، والكوفي، حتى أصبحت اللوحات كأنها قصص قصيرة، تمتع الفكر والروح بالنظر إليها، وهذه التجربة تشكيلية عربية خالصة، طورها الخطاطون ومحبو الخط واللغة العربية، ومحبو تنفيذ الحروف على الأماكن التي تحتاج إلى زخارف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا