• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

تضمنها مجموعة أكسسوارات «بن آمون»

«شراشيب» ملونة تحكي قصص مدينة البندقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 يوليو 2017

الشارقة (الاتحاد)

وسط عالم متغير فيه اتجاهات الموضة العالمية بسرعات قياسية، يعد مصمم الأكسسوارات والمجوهرات المقلدة إسحاق مانيفيتز واحداً من القلائل الذين جمعوا بين أصالة العمل وفن الابتكار، محققاً لأكثر من ثلاثة عقود ونصف قفزات ناجحة استقطبت له الشهرة والانتشار، معتمداً لمبتكراته الإبداعية خصوصية وحضوراً تعكس عناصر من الترف والثراء.

وجاءت تشكيلته الأخيرة من علامة «بن آمون» تجسيداً لمدينة الرومانسية الإيطالية البندقية (فينسيا)، مستلهماً من قواربها التي تطوف بين قنواتها المائية وتتمايل مع نسمات هوائها العذبة حركة الشراشيب الحريرية المرنة، لترمز الزرقاء منها لزرقة المياه هناك، وتشير الصفراء إلى شمس البندقية المشرقة، فيما تأتي البنية والحمراء لتحاكي طوب المباني القديمة، ثم تتعلق الخضراء بنباتاتها المتسلقة على جدران المدينة العتيقة.

ومنذ بداياته في أوائل الثمانينيات عزز مانيفيتز طرازه المتفرد في صناعة المجوهرات والأكسسوارات الفاخرة، مستلهماً من نشأته في القاهرة القديمة أفكاراً وتصورات شرقية أصيلة، ليصوغها ضمن مخرجات عصرية مختلفة، تشربها من سنوات إقامته الطويلة في أميركا، مبتكراً موسماً بعد آخر من الاستديو الخاص به في مدينة نيويورك تشكيلات مميّزة تعد صيحة في هذا القطاع، تحت علامة «بن آمون»، نسبة إلى الملك الفرعوني المعروف في الحضارات المصرية القديمة توت عنخ آمون.

وعلى الرغم من تأثر المصمم مانيفيتز الواضح بروح الشرق وتراثه الغني، فإنه يميّز منتجاته من الأكسسوارات بمخرجات عصرية تواكب نبض الشباب، بحيث تأتي وفق مجموعات مختلفة تحمل كل واحدة منها روحاً تستلهمه فحواها من وحي بنات أفكاره وخياله الجامح، راصداً عبرها مختلف مواطن الدهشة والجمال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا