• الجمعة 03 رجب 1438هـ - 31 مارس 2017م

شغب في بالتيمور بعد مقتل رجل أسود لدى الشرطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 أبريل 2015

رويترز

اندلعت أعمال عنف في مدينة بالتيمور الأميركية ونهب مئات ممن شاركوا في الشغب متاجر وأحرقوا مباني وأصيب 15 شرطيا على الأقل بعد جنازة رجل أسود يبلغ من العمر 25 عاما توفي جراء إصابته في الحبل الشوكي وهو محتجز لدى الشرطة.

وتفجرت أعمال الشغب على مسافة غير بعيدة من موقع جنازة فريدي جراي وامتدت إلى مناطق كثيرة في غرب بالتيمور.

وكانت هذه هي أعنف احتجاجات ضد معاملة الشرطة للأميركيين من أصل أفريقي منذ اندلاع حرائق وإطلاق نار في فيرجسون بميزوري العام الماضي.

وأعلن حاكم ماريلاند لاري هوجان وهو جمهوري حالة الطوارئ وأرسل الحرس الوطني وفرض حظر تجول في المدينة التي تقطنها أغلبية من السود اعتبارا من مساء اليوم الثلاثاء ويستثنى من الحظر الذهاب إلى العمل والحالات الطبية الطارئة.

وكافح رجال الإطفاء لإخماد عدد من الحرائق طول ليل الاثنين وبينها حريق دمر دار مسنين تحت الإنشاء تابعة لكنيسة في شرق بالتيمور. وقالت الشرطة إن النهب والحرائق والهجمات ضد أفرادها استمر ليلا.

ونهب مشاغبون متاجر وصيدليات ومركزا تجاريا وهشموا نوافذ سيارات خارج فندق رئيسي بينما كان رجال الإطفاء يحاولون إخماد حريق في صيدلية نهبت قبل حرقها.

... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا