• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

ترامب: نائب زعيم كوريا الشمالية في طريقه إلينا

وفود من بيونغ يانغ وواشنطن يصلون سنغافورة تحضيراً للقمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 مايو 2018

عواصم (وكالات)

وصلت وفود رفيعة المستوى من كوريا الشمالية والولايات المتحدة إلى سنغافورة للتحضير للقمة المرتقبة بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والرئيس الكوري الشمالي كيم أونغ أون المزمع عقدها في 12 من يونيو المقبل. وقالت وسائل اعلام سنغافورية أمس: «إن المسؤول البارز في لجنة شؤون الدولة بكوريا الشمالية كيم تشانغ سون ونائب كبير موظفي البيت الأبيض جوزيف هاجين وصلا إلى سنغافورة على رأس وفد رفيع المستوى للتحضير للقمة». وأضافت أن الوفد الأميركي غادر قاعدة «يوكوتا» الجوية الأميركية في اليابان متوجها إلى سنغافورة فيما وصل الوفد الكوري الشمالي سنغافورة عن طريق العاصمة الصينية بكين مفيدة بأنهما بحثا الأمور الأمنية والبروتوكولية للقمة.

وفي السياق، أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس، أن مسؤولاً كورياً شمالياً كبيراً في طريقه إلى نيويورك في إطار التحضيرات للقمة المرتقبة مع الزعيم كيم جونغ أون. وكتب ترامب في تغريدة: «لقد شكلنا فريقاً رائعاً لمحادثاتنا مع كوريا الشمالية، اللقاءات تجري حالياً بخصوص القمة وأكثر من ذلك، إن نائب زعيم كوريا الشمالية كيم يونغ شول يتوجه الآن إلى نيويورك».

إلى ذلك، اتفق الرئيس الأميركي دونالد ترمب ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي خلال مكالمة هاتفية، مساء أمس الأول، على «حتمية أن تنزع كوريا الشمالية سلاحها النووي، وتتخلص من برنامجها للصواريخ الباليستية»، وفق ما أعلنه أعلن البيت الأبيض.

وقالت الرئاسة الأميركية في بيان: «إنه خلال المحادثة الهاتفية بحث ترمب وآبي ««التطورات الأخيرة في كوريا الشمالية»، وأكدا أنهما سيلتقيان مجدداً لمواصلة التنسيق عن كثب قبل الاجتماع المرتقب بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية». وأضاف البيان أن «الرئيس ورئيس الوزراء أكدا أنه لأمر حتمي أن تفكّك كوريا الشمالية بصورة كاملة ومستديمة برامجها النووية والكيميائية والبيولوجية والصاروخية الباليستية». وفي حين لم يحدد موعد اللقاء المرتقب بين آبي وترمب، فإن الرئيسين أكدا أنهما سيلتقيان قبل القمة المتوقعة بين ترمب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، في الـ 12 يونيو.

في غضون ذلك، قال مستشار الرئيس الكوري الجنوبي الاعلى لشؤون الأمن الوطني تشونغ إيوي يونغ أمس: «إن بلاده تجري مشاورات وثيقة مع الولايات المتحدة حول القمة المرتقبة بين زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون والرئيس الامريكي دونالد ترامب». وحول ما اذا كانت سيؤول على دراية بنتائج المباحثات الأميركية - الكورية الشمالية التي عقدت أمس الأول من أجل بحث سبل نزع السلاح النووي من كوريا الشمالية نقلت وكالة الانباء الكورية الجنوبية «يونهاب» عن يونغ قوله في تصريح صحفي: «إن كوريا الجنوبية على اتصال وثيق مع الولايات المتحدة في هذا الصدد».