• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

إسماعيل عبدالله: دورة الجزائر نجحت.. ونتجه للتعاون مع الهيئات الدولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 يناير 2017

ساسي جبيل (وهران)

أكد إسماعيل عبد الله، الأمين العام للهيئة العربية للمسرح، في حديثه لـ (الاتحاد)، أن دورة الجزائر «حققت ما كان منتظراً منها وزيادة، نظراً للظروف التي هيأتها السلطات الجزائرية، والتعاون البناء بين الهيئة والمؤسسات الثقافية الجزائرية، وعلى رأسها الديوان الوطني للإعلام والثقافة ومديره العام لخضر بن تركي».

وقال، إن «مثل هذه المناسبات العربية من شأنها أن تحد ولو قليلاً من الصراعات والتباينات الحاصلة في المنطقة العربية خلال السنوات الأخيرة، لأنها تبعث الأمل في مستقبل أفضل للأجيال العربية التي باتت اليوم في أمس الحاجة إلى الفرح والحب والحياة، في الوقت الذي تعيش فيه العديد من البلدان أوضاعاً لا تسر». وحول الحضور الثقافي اللافت للإمارات خلال السنوات الأخيرة، والإشعاع الذي تصنعه في المشهد الثقافي عربياً ودولياً، قال عبد الله: «تسخر دولة الإمارات العربية المتحدة كل الإمكانيات والطاقات لخدمة الإبداع أينما كان، مؤمنة بالفعل الجاد والثقافة التي تؤسس للمستقبل، وذلك ينبع أساساً من الإشعاع الذي تحققه، والدور الذي تلعبه اليوم، محاولة تأثيث الواقع العربي بما يسر ويسعد، مستشرفة للمستقبل بقصد البناء على أسس صلبة ورؤية ثاقبة تعود إلى حرص القيادة على أن تكون الإمارات رائدة وحريصة على التعاون والبناء والإضافة».

وأضاف: «الموقع الريادي الذي تحتله الإمارات اليوم في محيطها العربي والعالمي دليل على أنها كسبت الرهان، وأنها استطاعت أن تخدم الإنسان في كل مكان بكل ما أوتيت من قدرات وإمكانيات، كما أن الهيئة العربية للمسرح استطاعت، وهي تحتفل هذا العام بالذكرى العاشرة لتأسيسها، أن تحلق عالياً في سماء المسرح العربي، وتجمع حولها مختلف الطاقات المسرحية العربية، وكل ذلك بفضل المؤسس صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، الذي يؤمن بالفعل الثقافي الجاد والرصين».

وعن جديد «الهيئة» قال عبدالله: «النية متجهة للمزيد من التعاون مع الهيئات الدولية في مجال المسرح من أجل الشراكة الفاعلة والتعاون لما فيه مصلحة الممثل العربي في كل مكان، كما أن اللجان المختصة داخل الهيئة لم تدخر جهداً في تفعيل العمل والتفكير في آليات جديدة من شأنها أن تثري عملنا في المستقبل، ومن خلال ملاحظات المتابعين والنقاد، هناك الكثير من البرامج المستحدثة التي سيتم الإعلان عنها في وقتها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا