• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م

مقتل 32 عنصراً من قوات الأسد جنوب سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 يوليو 2017

حلب ( د ب أ)

قتل 32 عنصراً من قوات النظام السوري والمسلحين الموالين لها خلال معارك مع المعارضة في جنوب سوريا.

وقال مصدر إعلامي في جيش اسود الشرقية التابعة للجيش السوري الحر لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب.أ) اليوم الثلاثاء إن «الثوار استعادوا السيطرة على منطقة أم رمم وعدد من التلال حولها في ريف السويداء الشمالي الشرقي وقتلوا 32 عنصراً من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها بينهم قادة عسكريون ودمروا دبابتين وتركس مجنزر» .

وأضاف أن المعارك مازالت مستمرة في منطقتي الرجم وشيهب وأن طائرات روسية شنت عدة غارات على منطقة الاشتباكات.

وأكد المصدر الإعلامي أن «المناطق التي استعادتها الفصائل تعتبر منطقة استراتيجية في عمق البادية السورية لقربها من تل محكول الذي يشرف على مناطق واسعة» .

وكانت فصائل الثوار( أسود الشرقية وقوات الشهيد أحمد العبدو وجيش العشائر ) اتهمت في بيان أمس الاثنين قوات النظام والمسلحين الموالين باستغلال التزام الثوار بالهدنة، وهدوء الجبهات في باقي الأماكن، وقاموا بالهجوم على عدة مواقع في بادية الشام.

يذكر أن قوات النظام السوري والميليشيات المُسانِدة لها بدعم من الطيران الروسي كانت سيطرت على عدة مواقع في بادية الشام، أهمها رجم البقر، وتل شهيب، ومكحول، وسرية البحوث، وتل صعد.