• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

انتعاش الشاشة الفضية

موسم للدراما..خارج رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 يناير 2016

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

بعد مطالبات أغلب نجوم الدراما من جميع أنحاء الوطن العربي، عبر الوسائل الإعلامية واللقاءات التلفزيونية، باستحداث موسم درامي آخر، بعيداً عن الموسم الرمضاني الأشهر، وذلك من أجل استمراريتهم في العمل، وظهورهم على الشاشة الفضية طوال السنة، وعدم حصر الأعمال الدرامية في شهر واحد، خصوصاً أن بعض المسلسلات تتعرض للظلم جراء عدم متابعتها بالمشكل المطلوب، نظراً للزخم الدرامي في رمضان، اتجهت بعض القنوات التلفزيونية خصوصاً المحلية مثل تلفزيون أبوظبي وتلفزيون دبي منذ فترة بتوفير موسم درامي جديد خلال أشهر العام العادية، مثل مسلسلات «سراي البيت»، و«زمن الطيبين» و«صالح النية» و«هواجس» و«دوائر الحب»، وإلى جانب تمرد العديد من الفنانين في الوقت نفسه على موسم رمضان، واهتمامهم بظهورهم خارج السباق، فهل حقق خلق موسم جديد إلى خريطة القنوات رضا المشاهد والفنان نفسه.

وقال الفنان أحمد الجسمي: لا يختلف الجميع على أن الموسم الدرامي الرمضاني هو الأهم طوال العام، وهو الذي يتسارع فيه أغلب نجوم الدراما، لأن يكون عملهم ضمن خارطته، خصوصاً أنه أكثر شهر يجذب المشاهد للأعمال الرامية، التي تتنافس فيما بينها من جميع الدول العربية والخليجية، لكن لا أحد ينكر أيضاً أنه بعد اتجاه بعض القنوات التلفزيونية في الآونة الأخيرة بإنتاج وعرض مسلسلات خارج السباق الرمضاني، زاد من انتعاش الدراما في الفترة السابقة، وحقق عرض المسلسلات في أشهر عادية عملية «الموازنة» بين عرض الأعمال في رمضان وغيرها من الشهور الأخرى، لافتاً إلى أن ما تحقق من تطور وازدهار في الدراما، وخصوصاً الإماراتية في الفترة الماضية، كانت نتيجة جهود الفنانين والمنتجين والقنوات التلفزيونية التي ساعدت على عرض بعض الأعمال على شاشتها طوال العام.

إفادة ثنائية

ويلفت الجسمي أن خلق موسم درامي مواز لرمضان، إفادة ثنائية لكل من المشاهد والفنان نفسه، حيث يستطع المشاهد أن يتابع أعمال درامية طوال العام، ولا ينتظر شهر محدد لمتابعة أكثر من عمل في آن واحد، إضافة إلى الفنان نفسه الذي يكون له وجود مستمر على الساحة الفنية بين فترة وأخرى، وليس في رمضان فقط، الأمر الذي سيخلق طفرة في الكم والنوع، سواء في الموضوعات أو الإنتاجات، لاسيما أن الدراما تعبر عن مشكلات المجتمع وتتعامل معه ولها تأثير كبير في نفوس المشاهدين، ولا يصلح أن نحصر كل القضايا المجتمعية في أعمال بشهر واحد.

حرب القلوب ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا