• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

قرقاش لقطر: مصلحة الشعب أهم من أي طموح سياسي مستحيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 مايو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن الدرس الأساس لعام من أزمة قطر وعزلتها، هو تغليب مصلحة الشعب على طموح سياسي مستحيل، مشيراً إلى أن دبلوماسية مكانك سر لم تنهِ أزمة قطر لأنها لم تعالج الأسباب، وركزّت على الإعلام والاحتفاليات.

وأوضح معاليه أن وفوداً صحافية تتجه إلى الدوحة في إجازات مدفوعة الثمن لاحتفالات قطر بمرور عام على عزلتها.

وقال معاليه في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع «تويتر»: «أعلمني صحفي غربي أن وفوداً صحافية تتجه إلى الدوحة في إجازات مدفوعة الثمن لاحتفالات قطر بمرور عام على عزلتها، دبلوماسية مكانك سر لم تنه أزمة قطر لأنها لم تعالج الأسباب وركزّت على الإعلام والاحتفاليات».

وأضاف معاليه «وأهم من الاحتفاليات بسنة من العزلة والارتباك و«صمود وتصدٍ» خليجي هي الحكمة التي غابت خلال العام المنصرم، حتى غدت أزمة قطر واقعاً من السهل التعايش معه، أزمة تجاهلها الكل إلا لمن سيحضر للإجازة المدفوعة الثمن، ولوهلة».

واختتم معاليه التغريدات بالقول، «ولعل الدرس الأساس لعام من أزمة قطر وعزلتها هو تغليب مصلحة الشعب على طموح سياسي مستحيل، فالمهرجانات المدفوعة الثمن ما هي إلا صدى يشترى، والأهم هو أن تشتري جارك ومحيطك بكف أذاك عنه، الحكمة سهلة ومباشرة وما دونها متاهة مكلفة».