• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

وفد فرنسي يزور مركز تأهيل الأطفال المجندين من قبل الحوثيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 مايو 2018

الرياض (وكالات)

زار وفد من البرلمان الفرنسي يرافقه السفير الفرنسي لدى اليمن أمس، مركز إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين بالحرب في اليمن في مدينة مأرب. واستمع الوفد إلى قصص الأطفال المجندين الذين شاركوا في القتال إلى جانب الحوثيين، ورووا كيف تم أخذهم من منازلهم ومدارسهم من محافظات عمران وذمار ومأرب والجوف إلى الجبهات. وأبدى الوفد الفرنسي استياءه من تجنيد الأطفال واستخدامهم في القتال، خصوصا أولئك الذين لم تتجاوز أعمارهم الـ 15 عاماً.

واطلع الوفد على الأضرار التي حدثت على مبنى المركز جراء استهدافه من قبل ميليشيا الحوثي الانقلابية بصواريخ الكاتيوشا مطلع الشهر الجاري، كما استمع إلى شرح مفصل عن استهداف الأحياء السكنية بالصواريخ والقذائف وما يخلفه ذلك الاستهداف من دمار وقتل للأبرياء المدنيين ومعظمهم من النساء والأطفال. واستمع إلى قصص الأطفال المجندين ممن اقتادتهم ميليشيا الحوثي إلى جبهات القتال في عدد من المحافظات اليمنية، إضافة إلى التأثيرات النفسية والجسدية التي حدثت لهم أثناء التجنيد. ويعمل مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين بالحرب في اليمن والممول من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وتنفذه مؤسسة وثاق للتوجه المدني على تنفيذ برنامجه وفق المعايير العالمية في تأهيل الأطفال المجندين نفسياً واجتماعياً وتعليمياً في المحافظات اليمنية.