• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

«طرق دبي» تطلع وفداً سودانياً حكومياً على استراتيجيتها في استدامة النقل والاقتصاد الأخضر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مايو 2014

زار وفد من لجنة تنسيق الخدمات بولاية الخرطوم بدولة السودان الشقيقة، هيئة الطرق والمواصلات للاطلاع على أفضل الممارسات الحكومية في مجال الاستدامة في الطرق والنقل والاقتصاد الأخضر بإمارة دبي. وقد مثّل الوفد عدة جهات ذات صلة بالطرق والجسور والتخطيط العمراني والمياه والكهرباء والاتصالات. وقال ناصر بوشهاب، مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي بهيئة الطرق والمواصلات: إن زيارة الوفد السوداني تأتي ضمن استراتيجية الهيئة في عرض خبراتها في تطبيق أفضل المعايير الحكومية، وتبادل التجارب في سياسات وتخطيط النقل مع الدول الشقيقة والصديقة، نظرا لما تمتلكه الهيئة من باع طويل في هذا المجال. وأوضح أن الوفد شاهد عرضا مرئيا عن رؤية ورسالة الهيئة والمنهجية التي تتبعها في تخطيط أنظمة الطرق والنقل، انطلاقاً من أن الاستدامة تشكل محورا أساسيا في المنظومة الفكرية المستقبلية لها، فضلا عن نبذة عن إنجازات الهيئة منذ تأسيسها في مجال تطوير الطرق، وأنظمة النقل الجماعي، وتحسين مستويات السلامة المرورية من حيث خفض معدلات الوفيات نتيجة الحوادث المرورية بنسب عالية خلال الفترة من 2006 وحتى العام الماضي 2013، وكذلك الخطط المستقبلية والمبادرات في الاستدامة البيئية والمالية في هذا الإطار، مشيرا إلى أن الوفد اطلع أيضا على خطوط عريضة عن إكسبو 2020 والمنهجية التي تقوم بها الهيئة من خلال دراستها توفير متطلبات النقل اللازمة، لنجاح المعرض. من ناحية أخرى، وفي إطار الزيارة، قام عدي الديسي، مدير إدارة الأصول والممتلكات بالهيئة، بتقديم عرض مرئي عن سياسات ومنهجيات الهيئة في مجال الطاقة والاقتصاد الأخضر، حيث أوضح التزام الهيئة بالمبادرة الوطنية، بمساراتها الستة، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في شهر يناير 2012 لبناء اقتصاد أخضر في دولة الإمارات تحت شعار «اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة»، حيث استحدثت الهيئة لجنة الاقتصاد الأخضر التي تتولى بموجبها العمل على تنفيذ عدة أهداف تتعلق أولا بالمجتمع من حيث التكامل بين تخطيط النقل والتخطيط الاقتصادي والعمراني، وتطوير العلاقة مع الشركاء الاستراتيجيين في هذا الشأن، وجعل المواصلات العامة والطرق ملائمة للسكان، إضافة إلى نظم النقل من حيث العمل على توفير شبكة مواصلات طرق ملائمة للوصول إلى جميع مناطق دبي، وزيادة عدد ركاب النقل الجماعي، وإدارة الاختناقات المرورية، وخطط تقليل الأثر البيئي السلبي الناتج عن السيارات الخاصة. (دبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا