• الثلاثاء 25 ذي الحجة 1437هـ - 27 سبتمبر 2016م

57% نمو عدد المشاركين للنصف الأول

تدريب 1100 رائد أعمال في محمد بن راشد لتنمية المشاريع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 أغسطس 2016

دبي (الاتحاد) ‬

دربت ‬أكاديمية ‬دبي ‬لريادة ‬الأعمال ‬1100 ‬من ‬رواد ‬الأعمال ‬في ‬النصف ‬الأول ‬من ‬العام، بزيادة ‬قدرها ‬57% ‬في ‬عدد ‬المتدربين ‬مقابل ‬الفترة ‬ذاتها ‬من ‬عام ‬2015. وحصل المتدربون على 44 برنامجاً تدريبياً وورشة عمل في النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بـ 36 ورشة عمل تم تنظيمها خلال النصف الأول من 2015. ويأتي هذا النمو في البرامج التدريبية نتيجة لإقبال رواد الأعمال الطموحين عليه، حيث تغطي البرامج مختلف قطاعات الأعمال، وتلبي احتياجات رواد الأعمال كافة المقبلين بمشاريعهم الجديدة على السوق المحلي.

وقال عبد الباسط الجناحي، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة: «بلغ عدد المتدربين 1100 رائد أعمال خلال النصف الأول من 2016، وهي مساوية لحصيلة عام 2015 بأكمله، وتؤكد هذه الأرقام المكانة التي تحتلها الأكاديمية، والسمعة التي اكتسبتها في عالم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، بحيث باتت مرادفاً لبدء مسيرة ريادة الأعمال، إضافة إلى ذلك تغطي البرامج التدريبية معظم المجالات المهمة والحيوية، الأمر الذي يعطيها المزيد من الزخم والفائدة على المستويات كافة. ونتوقع لرواد الأعمال النهوض بمشاريع قيمة وذات عائد اقتصادي مجزٍ في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، حيث نعمل باستمرار على تطوير كل ما يقدم لهم من خدمات، وتعزيز التعاون، وتبادل الخبرات في المجالات العلمية والتدريبية والمهنية المختلفة».

وأضاف الجناحي «تقوم الأكاديمية بدراسات ربع سنوية لحالة السوق المحلي، ومدى العرض والطلب على القطاعات الاقتصادية، حيث نسعى للبحث عن البرامج التي تضيف قيمة ومعرفة حقيقة لأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة. وتعتمد الدورات والبرامج على تطوير مهارات المتدربين، وتقييم الإمكانيات التي لديهم، وتحويل أفكارهم إلى خطة عمل قابلة للتنفيذ. ونظراً لفعالية البرامج التي تطرحها الأكاديمية، نجد أن 30% من منتسبي البرامج التدريبية قد دشنوا مشاريعهم على أرض الواقع».

وأشار الجناحي إلى أن الدورات التدريبية تختلف من سنة إلى أخرى، حيث سيشهد النصف الثاني من 2016 تقديم كل ما هو جديد لرواد الأعمال. وسوف يتم إطلاق دبلوم الشهادة المهنية للضيافة وإدارة المطاعم في دورته السابعة، والشهادة المهنية في تجارة التجزئة للدورة الثالثة، والمنصة المرنة لإطلاق المشاريع بالتعاون مع مركز سييد للأعمال، فضلاً عن عدد من ورشات العمل والمحاضرات التدريبية حول العمل الابتكاري الذكي، وأهمية المحاسبة في المشاريع التجارية المستدامة. وستقدم الأكاديمية لأول مرة في إمارة أبوظبي دورة تدريبية بعنوان «إبداع وابتكار في تطبيقات المسؤولية المجتمعية». وعلى نحو متصل، قالت ابتهال الناجي، مدير إدارة تطوير الشركات في مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة: «عملت الأكاديمية خلال النصف الأول من 2016، بالتعاون مع شركائها من القطاعين الحكومي والخاص، على تفعيل أجندة البرامج التدريبية، وتلخصت أبرزها في التعاون مع هيئة تنمية المجتمع لتقديم دورة موهبتك نجاحك لتعلم أساسيات تأسيس المشاريع، والتعاون مع مؤسسة المرأة لرعاية النساء والأطفال لتقديم دورة كيف أبدأ مشروعي الصغير، وتقديم ورشة عمل حقيبة التاجر ضمن فعاليات البرنامج الوطني للأنشطة الصيفية، صيف بلادي، بالتعاون مع الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ووزارة الثقافة وتنمية المعرفة».

وحصلت أكاديمية دبي لريادة الأعمال على اعتماد الجمعية الدولية لتدريب الأعمال ومقرها الولايات المتحدة الأميركية. وتمنح الأكاديمية الآن برامج محترف الأعمال المعتمدة دولياً من خلال أكثر من 15 برنامجاً تدريبياً متوفراً باللغة العربية والإنجليزية، بالإضافة إلى عقد الامتحانات الدولية من خلال الإنترنت عن طريق بالبروم تريك.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا