• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أجيال:

أمل القبيسي تطلع على «أبوظبي تقرأ» بالعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 أبريل 2015

إبراهيم سليم

أبوظبي (الاتحاد)-

زارت معالي الدكتورة أمل القبيسي، مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، روضة التقوى بمدينة العين، للاطلاع على فعاليات الدورة الثالثة من حملة أبوظبي تقرأ 2015، والتي تستمر حتى 13 مايو المقبل، رافقها خلال الزيارة محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية بالمجلس، والدكتورة نجوى الحوسني، مستشار المدير العام ومدير إدارة المناهج بالمجلس.

وأشادت معاليها خلال زيارتها بالفعاليات التي تنظمها الإدارات المدرسية لتشجيع الطلبة على القراءة والاطلاع.

وتجولت معاليها داخل ركن القراءة والصفوف الدراسية، حيث اطلعت على البرامج والأنشطة التي يتم تنفيذها ضمن أنشطة حملة أبوظبي تقرأ، واستمعت خلالها إلى الطلبة ومدى سعادتهم بالحملة، وأثنت على ما شاهدته، من حيث الفعاليات المتميزة وطرق التعليم الحديثة التي تركز على التعليم الإبداعي، ما يساهم في بناء شخصية الطالب وتوظيفها لمهارات القرن الحادي والعشرين.

وقالت معاليها: «إننا نهدف من خلال تشجيع المدارس ورياض الأطفال على تنظيم فعاليات مبتكرة خلال حملة أبوظبي تقرأ، إلى تعزيز حب القراءة وتذوقها لدى الناشئة في أبوظبي من خلال تنظيم فعاليات مختلفة وأنشطة متنوعة تساعدهم على الاندفاع للاستطلاع والخوض في عالم القراءة، مشيرة إلى أن ما شاهدته من بيئة عمل وتعلم نموذجية، يُعد النموذج الذي نريده في كل مدارسنا من أجل الارتقاء بمستوى التعليم فرياض الأطفال كالشجرة التي تنمو وتزدهر وتعطي ثمارها.

وأضافت: «إن صناعة الطالب المبدع والمتميز تبدأ من تشجيعه على القراءة منذ الصغر وتحويلها إلى أسلوب حياة يومي وتشجيعه عليها وترغيبه بها بطرق ووسائل مختلفة بما يشجع لديه قدرات مهمة في شخصيته كالقدرة على النقاش والحوار وتبادل الرأي والكتابة والتعلم، مشيرة إلى أن الحملة في الأساس هي تجسيد لأهمية القراءة ومخرجاتها في تكوين شخصية الفرد.

وقالت معاليها «نسعى في مجلس أبوظبي للتعليم دائما إلى الارتقاء بمستوى بناتنا وأبنائنا ومخرجاتهم التعليمية خاصة وأن الأهداف المحورية للحملة هي القراءة للمعرفة والقراءة للابتكار، والقراءة للاستماع والقراءة للإلهام، وأن الهدف الأسمى هو تعزيز مهارات القراءة والكتابة لدى أبنائنا الطلبة، وذلك من خلال تخصيص مدة زمنية محددة يومياً، يمارس فيها الطلبة أنشطة القراءة والكتابة المتنوعة.

وشددت معاليها على أن حملة أبوظبي تقرأ في مرحلة رياض الأطفال تستهدف تزويد الطفل بكافة المهارات المطلوبة وفق برنامج أعده المجلس وفق أعلى المعايير العالمية يركز على إكساب الطفل مهارات اللغتين العربية والإنجليزية حتى يستطيع مواكبة المواد الدراسية التي سيدرسها في المراحل الأعلى بيسر وسهولة مع التركيز على لغتنا العربية باعتبارها رمز هويتنا الوطنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض