• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ضمن قوانين غريبة بعضها ما يزال ساريا..

​قبل البوركيني..فرنسا منعت النساء من البكيني والبنطلون وركوب الخيل والدراجات!!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 30 أغسطس 2016

الاتحاد نت-مصطفى أوفى

أثار القانون، الذي وافقت عليه السلطات في العديد من المدن الفرنسية، بمنع ارتداء ملابس محتشمة على الشواطئ، جدلاً كبيراً في فرنسا وخارجها.ورغم أن القرار ألغي إثر حكم من محكمة مجلس الدولة أعلى محكمة في فرنسا، فإنه ما يزال  يثير الكثير من الجدل.

ولفت الجدل والقرار الصادر بمنع اللباس الإسلامي للسباحة على الشواطىء الفرنسية أنظار البعض إلى قوانين بالغة الغرابة في فرنسا، بعضها ما يزال نظرياً ساري المفعول، على الرغم من أن الزمن تجاوزها بعقود طويلة. والمفارقة الغريبة أن أحد هذه القوانين، تشريع صدر في عام 1918، ينص على أن ملابس البحر المسموح بارتدائها هي بنطلون قصير للرجال وبنطلون وقميص للنساء.

والعجيب أن هذا القانون ما يزال حتى الآن ساري المفعول من الناحية النظرية في مدينة كان التابعة لمقاطعة نيس التي شهدت واقعة البوركيني الأخيرة. ويحمل القانون توقيعي عمدة المدينة ومحافظ نيس.

ويلزم القانون المصطافين بأن يرتدوا ويخلعوا ملابسهم قبل وبعد السباحة في أماكن خاصة بعيداً عن أعين الناس.ومن بين تلك القوانين  الغريبة، قانون صادر في باريس يوم 7 نوفمبر 1800 يمنع المرأة من ارتداء البنطلون، لأن فيه تشبها بالرجال، بل وكان الأمر يتطلب تصريحا رسميا.

وينص القانون، والذي يعرف باسم "الأمر القانوني المتعلق بارتداء النساء لملابس الرجال"، على أن «كل امرأة تريد ارتداء ملابس الرجال يتعين عليها التوجه إلى مفوضية الشرطة للحصول على إذن بذلك».وبالفعل، توجد في بعض المتاحف الفرنسية وثائق رسمية موقعة من الشرطة الفرنسية تسمح للنساء بارتداء بناطيل.وتهكما على هذا القانون، كتب موقع "rue89" الفرنسي الشهير مقالا في مايو 2010 تحت عنوان: "أيتها النساء، إذا كنتن ترتدين بناطيل، فأنتن تخالفن القانون".

لكن التطور الاجتماعي والحقوقي في فرنسا جعل هذا القانون، الذي ظل سارياً لأكثر من قرنين من الزمن، سخيفاً ونسيه الناس والشرطة معاً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا