• الثلاثاء 02 ذي القعدة 1438هـ - 25 يوليو 2017م

أكثر من 130 ألف طالب وطالبة شاركوا بالدورة الثانية

تتويج بطلة «تحدي القراءة العربي» في تونس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 يوليو 2017

دبي (الاتحاد)

توج معالي سليم خلبوس وزير التعليم العالي والبحث العلمي ووزير التربية بالإنابة في تونس، الطالبة رباب مبارك عبد الناظر، الطالبة في الصف الأول الثانوي بمعهد مدنين، بلقب بطلة تحدي القراءة العربي، في دورته الثانية على مستوى الجمهورية التونسية، وذلك في حفل أقيم في فضاء المسرح البلدي بالعاصمة، حضره معالي محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية، ونجلاء الشامسي أمين عام مشروع تحدي القراءة العربي، وعدد من مسؤولي الوزارة وفريق التحدي وأولياء أمور الطلبة ومديري المدارس.

كما كرم معاليه فوزي عبد المهدي الرحالي، من ولاية الكاف، كأفضل مشرف على مستوى المناطق التعليمية في تونس. من جانبها، قالت نجلاء الشامسي: «لقد سعدنا بحجم التفاعل الرسمي والشعبي للأشقاء في تونس الخضراء مع مشروع تحدي القراءة العربي منذ دورته الأولى، وقد لاحظنا حجم الاعتزاز التونسي بالهوية العربية واهتمامهم بلغتهم الأم، وهو أمر ليس بغريب على دولة أنجبت العديد من العلماء والشعراء المرموقين على مدار التاريخ، ونرى بأن شباب تونس المشاركين في التحدي مقبلين على مرحلة من التطور والإبداع الذي يحاكي تاريخ بلادهم وعراقتها، متمنين للبطلة والمشرف المتميز والمدرسة المتميزة التوفيق في المرحلة النهائية من التصفيات التي ستنعقد في دبي نهاية العام الجاري».

هذا وشهد الحفل الختامي لتتويج بطلة تحدي القراءة على مستوى تونس تكريم معالي محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية في تونس لبقية الطلبة العشرة الأوائل على مستوى الجمهورية من أصل 390 طالباً وطالبة شاركوا في النهائيات الوطنية، وهم على الترتيب حنين بوشاش الطالبة بالصف السادس بمدرسة الحي الأولى بالقصرين، وريم يوسف البراح الطالبة في الصف السادس بمدرسة نهج الشوايي بمدينة توزر، وجهاد المحرزي الطالب في الصف الثاني ثانوي بالمعهد النموذجي بمدينة القيروان، ونور الجحموسي الطالبة في الصف الثالث ثانوي بالمعهد النموذجي بمدينة أريانة، وهنية مسعودي الطالبة في الصف الثامن بمدرسة خير الدين باشا بمدينة القصرين، وشمس بالطيب الطالبة في الصف الثامن بالإعدادية النموذجية بمدينة قبلي، وجزال العايدي الطالب بالصف الرابع بالإعدادية النموذجية بمدينة القيروان، وإسراء عماد الطالبة في الصف الثالث بمدرسة المنارة بالعاصمة تونس، ووصال الحامدي الطالبة في الصف الرابع في مدرسة الرشاد بمدينة القيروان.

وشهدت الجمهورية التونسية مشاركة ما مجموعه 130281 طالباً وطالبة في تحدي القراءة العربي بدورته الثانية، وكانت مرحلة التصفيات التي سبقت تتويج الأوائل قد انعقدت على مدار 3 أيام في العاصمة تحت إشراف وزارة التربية وفريق تحدي القراءة من دولة الإمارات. وتمت عملية التحكيم للطلبة والمدارس والمشرفين بهدف اختيار المراكز العشرة الأولى على مستوى الجمهورية، وأفضل مشرف، وأفضل مدرسة.

جدير بالذكر أن مشروع تحدي القراءة العربي الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في سبتمبر من عام 2015 يمثل أكبر مشروع إقليمي عربي لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا