• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

دعا عناصر التنظيم المغرر بهم إلى تسليم أنفسهم للسلطات

اليمن يطرد «القاعدة» من الجنوب ويعزز الأمن في صنعاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مايو 2014

عقيل الحـلالي، وكالات (صنعاء)

سيطر الجيش اليمني أمس الخميس على آخر معاقل تنظيم «القاعدة» في جنوب اليمن بعد حملة عسكرية كبيرة للقضاء على التنظيم استمرت 10 أيام، فيما عزز ت السلطات اليمنية إجراءات الحماية حول مقار البعثات الدبلوماسية والمنشآت الحكومية الحيوية في العاصمة صنعاء غداة إعلان الولايات المتحدة إغلاق سفارتها مؤقتاً وتوجه الاتحاد الأوروبي إلى تقليص تمثيله الدبلوماسي هناك ليقتصر على الموظفين الأساسيين.

وقالت وزارة الدفاع اليمنية في بيان عسكري أصدرته في صنعاء إن قوات الجيش والأمن دخلت مدينة عزان في محافظة شبوة وهي تعد آخر معاقل مسلحي «القاعدة» بعد خسارتهم أمس الأول معاقل رئيسية في المحافظة وفي بلدة المحفد بمحافظة أبين المجاورة.

وقال مصدر في قيادة المنطقة العسكرية اليمنية الثالثة «تم تطهير مدينة عزان من الإرهابيين وإحكام السيطرة عليها»، وذكر أن قوات الجيش باستقبال شعبي أثناء دخولها المدينة، التي تحتل مكانة خاصة لدى «القاعدة» بسبب موقعها الحيوي القريب من ممرات صحراوية وجبلية غير مأهولة.

وأضاف «تجري مطاردة عناصر التنظيم بالتعاون مع السكان المحليين الذين يرصدون تحركات الإرهابيين في مختلف الاتجاهات»، فيما يعود الأمن والاستقرار تدريجياً إلى المناطق التي تم تطهيرها من الإرهابيين». وتابع «تم العثور على وثائق وخطط وأقراص مضغوطة تكشف عن خلايا إرهابية في محافظات عدة».

قال مصدر مسؤول في إدارة شبوة المحلية في شبوة ان قوات الجيش حررت عزان من دون اي مقاومة»، حيث انسحب المسلحون منها إلى «جبال الكور» الواقعة ما بين محافظتي شبوة وأبي، موجب اتفاق بين وجهاء قبليين ومسؤولين محليين وقيادات «القاعدة» وأوضح المصدر لوكالة «فرانس برس» أنه تم التوصل إلى الاتفاق «تجنبا لإراقة الدماء ولتدمير المدينة وعدم تكرار مسلسل أبين في عام 2012 حين طرد الجيش بالقوة تنظيم القاعدة من معاقله الرئيسية هناك، ما اسفر عن دمار كبير». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا