• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

رئيسة الوزراء المقالة مهددة بالحرمان من العمل السياسي 5 سنوات

المعارضة التايلاندية تستعد لتشكيل حكومة خاصة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مايو 2014

أعلن المتظاهرون التايلانديون أمس الاستعداد لتشكيل حكومتهم الخاصة، معتبرين أن الحكومة الانتقالية «غير شرعية» بعد إقالة رئيستها ينجلاك شيناواترا. ويشكل هذا الإعلان سابقة، ولو أن هذا الاحتمال لا يزال مستبعدا إذ أن الحكومة الانتقالية تعمل في إطار القانون في أعقاب إقالة المحكمة الدستورية رئيسة الوزراء.

وأكد المتحدث باسم المتظاهرين اكانات برومفان أن رئيس الوزراء المؤقت نيواتومرونج بونسونجبايسان المعين أمس الأول «لايملك أي شرعية».

وستعلن تشكيلة «حكومة» المتظاهرين في يوم تحرك كبير اليوم الجمعة. لكن تشكيل ما يشبه إلى حد كبير «مجلس الشعب» المعين الذي تطالب به المعارضة قد يعتبر استفزازا. وقال محلل «هذا خط أحمر ينبغي عدم تجاوزه، وإلا فسينزل القمصان الحمر (الداعمون لشيناواترا) بأعداد هائلة».

ولم يرض المتظاهرون برحيل ينجلاك وحدها، علما أنها كانت تمثل استمرارية حكم «عائلة شيناواترا» التي فازت أحزابها بجميع الانتخابات منذ 2001. فرئيس الوزراء الانتقالي مقرب أيضاً من رئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا شقيق ينجلاك المنفي بعد انقلاب في 2006. وعنونت صحيفة بانكوك بوست أمس على صفحتها الأولى «رئيسة الوزراء رحلت، والأزمة بقيت».

وتتجه آمال المتظاهرين في قلب الأوضاع في الأزمة المستمرة منذ ستة أشهر إلى قرار قضائي ثان مرتقب. وقد تجبر لجنة مكافحة الفساد سائر أعضاء الحكومة على الرحيل في حال إدانتها «بالإهمال» في إطار برنامج لمساعدة مزارعي الأرز.

وقد يؤول ذلك إلى حظر على ينجلاك وعدد من وزرائها ممارسة السياسة لمدة خمس سنوات، ومن بين هؤلاء رئيس الوزراء الانتقالي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا