• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م

انطلاق جولة جديدة من المحادثات في جنيف

دي ميستورا: الظروف الآن مهيأة لإنهاء الحرب في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 يوليو 2017

عواصم (وكالات)

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا أمس بعدما أطلق جولة المحادثات الجديدة في جنيف بين الحكومة السورية والمعارضة، إن فرصة التوصل إلى حل في الحرب السورية زادت، مشيراً إلى الاتفاق السوري الأميركي والتركيز الدولي على هزيمة تنظيم «داعش» في البلاد. في حين أعربت روسيا عن أملها في أن يتم تحقيق تقدم خلال جولة المفاوضات الجديدة حول التسوية بسوريا، مرحبة بقرار «شركائها الأميركيين» المشاركة في محادثات السلام السورية في أستانا، والتعاون في تطوير مناطق تخفيف التوتر للمدنيين.

وقال دي ميستورا في مؤتمر صحفي أمس، إن فرصة التوصل إلى حل في الحرب السورية زادت، مشيراً إلى الاتفاق السوري الأميركي، والتركيز الدولي على هزيمة تنظيم «داعش» في البلاد. وأضاف «أعتقد أننا نشهد مرحلة لتبسيط النزاع الأكثر تعقيداً في زماننا».

وأكد في مستهل الجولة التفاوضية التي تستغرق خمسة أيام «هناك إمكانية أكبر مما رأينا في الماضي لإحراز تقدم»، مشيراً إلى الوضع على الأرض في سوريا، وكذلك التطورات الجيوسياسية. وقال دي ميستورا: «سنعمل بشكل مكثف جداً». وأضاف أن اتفاقات عدم التصعيد في القتال بسوريا يمكن أن تسهل تسوية الصراع وتفضي إلى مرحلة لإرساء الاستقرار في البلاد، لكن يجب أن تكون مرحلة انتقالية، وأن تتجنب التقسيم.

وذكر دي ميستورا أن مناقشات تجرى في العاصمة الأردنية عمان، لمراقبة تنفيذ وقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا بوساطة أميركية روسية، وهو أول جهد من جانب الحكومة الأميركية في ظل الرئيس دونالد ترامب في إطار صنع السلام.

وأكد أن اتفاق الهدنة في الجنوب «متماسك في الأساس بوجه عام، وبدرجة كبيرة جداً، في جميع الاتفاقات تكون هناك فترة للتكيف، ونحن نراقب باهتمام شديد». وأضاف: «بوسعنا أن نقول إننا نعتقد أن الاتفاق أمامه فرصة جيدة جداً للنجاح». ... المزيد