• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أكاديمية ربدان تعلن فتح باب التسجيل أمام الطالبات المواطنات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 أغسطس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت «أكاديمية ربدان»، أمس، التحاق جيمس مورس الرئيس الجديد للأكاديمية ومباشرته مهام منصبه مع بدء العام الدراسي الجديد، كما أعلنت فتح باب التسجيل أمام الطالبات المواطنات للالتحاق ببرامجها التعليمية المتطورة، وذلك للمرة الأولى منذ تأسيسها. في الوقت نفسه تشهد الأكاديمية إقبالاً كبيراً من الطلاب للالتحاق بها.

وتجيء مبادرة «أكاديمية ربدان» لقبول الطالبات الإماراتيات في إطار حرص القيادة الرشيدة على منح المرأة المكانة التي تستحقها في خدمة وطنها وشعبها في مجالات السلامة والأمن والدفاع والتأهب لحالات الطوارئ وإدارة الأزمات، ورفد الدولة والمؤسسات بالكوادر النسائية ذات المستوى الأكاديمي والتدريب العالي، وترسيخاً لمبادرات نشر ونقل المعرفة لمنتسبيها.

وعقد مجلس أمناء الأكاديمية أول اجتماع له بحضور أعضاء المجلس الجدد، الأعضاء الجدد وهم مطر سالم علي الظاهري وأنور عثمان البارودي والدكتورة نجوى محمد الحوسني، حيث بدأ الاجتماع بالترحيب بالأعضاء الجدد وتمنى التوفيق لهم في خدمة الوطن والمجتمع.

واستعرض المجلس في اجتماعه أداء الأكاديمية ومؤشرات الأداء في النصف الأول من العام، وتم خلال الاجتماع استعراض الاستعدادات للعام الدراسي الجديد.

وقال الدكتور فيصل عبيد العيان نائب رئيس أكاديمية ربدان «قررت الأكاديمية للمرة الأولى، واعتباراً من هذا العام، فتح المجال أمام تعليم وتدريب وتأهيل الفتيات، لإكسابهم المعارف في مجالات السلامة والأمن والدفاع والتأهب لحالات الطوارئ وإدارة الأزمات لأداء المهام المنوطة بهم بكفاءة وفعّالية، وبما يحقق الربط بين أهدافها واحتياجات الشركاء الإستراتيجيين وتنفيذاً لخططها الإستراتيجية في خلق جيل قادر على المشاركة في حماية الوطن».

وأضاف «الأكاديمية تتمتع بأرقى المعايير الدولية، وتختص بتدريب وتعليم منتسبي الأجهزة المتخصصة في مجالات السلامة والأمن والدفاع وإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وترحب بالمواطنات الإماراتيات للالتحاق بالأكاديمية في العام الدراسي الجديد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض