• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

سجلت حضوراً محلياً وإقليمياً ودولياً بارزاً

المرأة الإماراتية تقدم نموذجاً فريداً في التمكين والعطاء الوطني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 أبريل 2015

أبوظبي (وام)

انطلقت مسيرة نهضة المرأة وتقدمها منذ قيام دولة الإمارات العربية المتحدة في الثاني من شهر ديسمبر عام 1971 في إطار المشروع التنموي الطموح للقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - لبناء الوطن والمواطن، وانطلاقا من رؤيته الثاقبة الحكيمة بأن المرأة تمثل نصف المجتمع وأنه لا يمكن لدولة تريد أن تبني نفسها أن تستغني عن نصفها الآخر وقناعته الراسخة على أن مشاركة المرأة في خدمة المجتمع وإنجاز التنمية المنشودة أمر أساسي وهام لاستكمال حلقتي العطاء.

وشكل تأسيس الاتحاد النسائي العام بتشجيع ومؤازرة ودعم زايد بلا حدود في 27 من شهر أغسطس عام 1975 برئاسة رائدة العمل النسائي سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك.. نقطة انطلاقة وتحول رئيسية في مسيرة تقدم المرأة وتمكينها، وأنجز الاتحاد النسائي العام سلسلة متواصلة من الاستراتيجيات والبرامج والخطط الطموحة لبناء قدرات المرأة وتفعيل دورها وريادتها في خدمة المجتمع وإعلاء مكانتها محليا وعربيا ودوليا.

وتعد الاستراتيجية الوطنية لتقدم المرأة التي دشنتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة خلال عام 2002.. من أضخم إنجازات مسيرة الاتحاد وأبرزها على الإطلاق في مسيرة تمكين المرأة.

وترتكز الاستراتيجية التي شارك في إعدادها الاتحاد النسائي العام وفرق وطنية من المؤسسات الحكومية وغير الحكومية كافة في الدولة وخبراء من منظمة الأمم المتحدة لتنمية المرأة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.. على دستور دولة الإمارات العربية المتحدة وما ورد فيه من بنود ومواد تكفل حقوق المرأة في مختلف المجالات.

وحققت المرأة في دولة الإمارات مزيدا من المكاسب والإنجازات النوعية المتميزة التي سبقت بها العديد من النساء في العالم.. في إطار المشروع النهضوي وبرامج التمكين السياسي واستراتيجية الخطة العشرية الخامسة لتمكين المواطن التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة - حفظه الله - وأولى فيها سموه أهمية خاصة لتمكين المرأة في جميع المجالات وعلى المستويات كافة لتضطلع بدورها الطبيعي والرائد كمشارك فاعل في عملية التنمية المستدامة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض