• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

شدد على أولوية الملف الاقتصادي وقدر تكلفة النهوض بالصحة بـ 4 تريليونات جنيه

السيسي: مصر كانت ستتحول لبؤرة إرهاب في عهد «الإخوان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مايو 2014

أكد المشير عبدالفتاح السيسي - المرشح للرئاسة المصرية - أن مصر كانت ستتحول إلى دولة دينية وبؤرة للإرهاب في المنطقة في عهد «الإخوان». وقال خلال لقائه وفداً من سفراء دول أميركا اللاتينية مساء أمس الأول، إن جماعة الإخوان لم تكن لديها فكرة عن كيفية إدارة الدولة المصرية، وحاولت بشكل مباشر وغير مباشر الدخول إلى مختلف مؤسسات الدولة والسيطرة عليها، مشيراً إلى أن الهوية المصرية وطنية وليست عقيدية.

وأوضح السيسي أن النظام السابق لم ينجح في صبغ الدولة المصرية بصبغة دينية من وجهة نظره، لأنه كان يسعى لخلق فاشية دينية وصراعات في المنطقة، والمصريون لم يسمحوا لهم باختراق هويتهم، فالشعب المصري يتميز بالسماحة والتدين، إلا أنه خرج إلى الشوارع بالملايين لوقف الاعتداء على الهوية، بعدما شعر أنه مقبل على دولة دينية، ستتحول إلى بؤرة للإرهاب والعنف في المنطقة. وقال السيسي إن مصر تعيش مشكلات ضخمة، والأنظمة السابقة لم تهتم بعلاج هذه المشكلات، وركزت جهودها في الوصول إلى الحكم، والاستمرار بمواقع السلطة.

وأكد السيسي أن تحقيق التنمية يحتاج إلى تمويل كبير، وموارد ضخمة، إلا أن المحور الأهم في المرحلة القادمة هو حشد القدرة الذاتية للمصريين، إلى جانب دعم وتحفيز الاستثمارات العربية والأجنبية، قائلاً: «لو نجحت مصر في تحقيق تلك المهمة وسط بيئة أمنية مستقرة سنحقق طفرة حقيقية، في ظل الدعم الذي يقدمه لنا الأشقاء والأصدقاء. وفي رده على سؤال من الوفد الدبلوماسي حول مستقبل التعاون بين مصر ودول أميركا اللاتينية، أكد السيسي عدم قدرة أحد على عرقلة التعاون المشترك بين مصر ودول أميركا اللاتينية والعالم أجمع، موضحاً أن المشكلات التي تواجه مصر في الوقت الراهن، تتطلب التعاون مع كافة دول العالم للتغلب عليها.

وأكد أن المجتمع الدولي لم يعد قائماً على فكرة الاستقطاب بل أصبح يعتمد على نسق التعاون بين مختلف الدول.

وفي تصريحات منفصلة قال السيسى إن الملف الاقتصادي من أخطر الملفات، باعتباره الممول الأساسي لباقي الملفات الأخرى، مؤكدًا أن مصر لا تمتلك رفاهية الوقت بل تحتاج لقفزات طويلة وليس مجرد تحرك عادي. وأضاف السيسي، في رسائله الموجهة للشعب المصري خلال برنامج «الرئيس والناس» على قناة «القاهرة والناس» إنه على ثقة في الشعب المصري وأنه قادر على إنجاز المستحيل».. مؤكدًا أن «العمل هو كل ما يملكه ويطلبه، وأن حالة الفقر تعتبر عدونا الأول»، مؤكدًا أن مصر تحتاج إلى 4 تريليونات جنيه للنهوض بالحالة الصحية للمصريين.

ولفت السيسي إلى أن الإعلام له دور كبير في نشر الوعي والمعرفة خاصة عندما ينتقد ويحرك الشعب ويعي مشاكلنا بطريقة صحيحة خاصة فيما يتعلق بالجانب الصحي، مشيرًا إلى أن ما وصلنا إليه من مستوى في مجال الصحة والمستشفيات لا يرجع فقط إلى تقصير من المسؤولين بل إلى حالة عدم توافر الإمكانيات المادية لتقديم أداء أفضل. وأشار السيسي إلى أن ما يقارب 20 مليون طالب في مصر يحتاجون إلى تعليم جيد حتى يشاركون في النهوض بالوطن، مؤكدا أن رؤيته لتعليم الطالب المصري تتطلب الإنفاق عليه 15 ألف جنيه سنويا، دون إنشاءات بما يوازي 300 مليار جنيه، كونه أهم شخصية في العملية التعليمية ، وتابع «إحنا منأكلش بس هو يأكل؛ لأن مستقبل مصر بين يديه». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا