• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تقديراً لعطاءات «أم الإمارات» الإنسانية والتزامها الدائم بتحسين الحياة البشرية في العالم

رئيسة جمهورية كوسوفو تمنح الشيخة فاطمة وسام الإنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 أبريل 2015

وام وام

أبوظبي (وام) منحت جمهورية كوسوفو سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة وسام الإنسانية «الأم تيريزا»، وهو أعلى وسام لجمهورية كوسوفو، مع شهادة تقدير خاصة تقديراً لعطاءات سموها في المجال الإنساني والتزامها الدائم بتحسين حياة البشرية في جميع أنحاء العالم. وتسلمت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الوسام، لدى استقبالها بقصر البحر أمس فخامة رئيسة جمهورية كوسوفو عاطفة يحيى أغا. حضرت اللقاء سمو الشيخة اليازية بنت سيف بن محمد آل نهيان حرم سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية. كما حضرته معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة، وحفصة عبدالله العلماء سفيرة الدولة لدى جمهورية مونتيغرو والسفير غير المقيم لدى جمهورية كوسوفو، ومها بركات المديرة العامة لهيئة الصحة في أبوظبي. وأكدت فخامة رئيسة جمهورية كوسوفو، أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك تعتبر قائدة عالمية رائدة تتمتع بالبصيرة النافذة، وتركز كل اهتماماتها، وتتفانى في العمل من أجل تحقيق السلام والمساواة بين البشر. وقالت إن سموها لامست حياة الآلاف من البشر في جميع أنحاء العالم وفيما يلي نص الكلمة: «إن مواقف سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك - (أم الإمارات)، باعتبارها قائدة عالمية رائدة تتمتع بالبصيرة النافذة، التي تركز جل اهتمامها وتفانيها في العمل من أجل تحقيق السلام والمساواة بين البشر قد لامست حياة الآلاف من البشر في جميع أنحاء العالم. بفضل مساهمات سمو الشيخة القيمة والنبيلة، تمكن مواطنو كوسوفو من الحصول على دعم غير مشروط من التمتع بالحياة الكريمة بعد الأوقات العصيبة التي مروا بها. لقد قمنا بتعزيز العلاقة بين مواطنينا والدول الأخرى التي تعاني الأزمات الإنسانية بسبب الحروب الدموية، حيث اضطرت مئات الآلاف من الأسر إلى ترك منازلهم والسير نحو المجهول بحثاً عن ملجأ آمن. كان اليأس هو الشيء الوحيد الذي عانوه، وقد وجدوا الأمل والراحة في مخيم للاجئين في كوكس الذي قامت القوات المسلحة الإماراتية بتشييده وتشغيله في أول مهمة إنسانية لها في أوروبا. إن الدعم الذي قدمه المواطنون والمؤسسات في دولة الإمارات العربية المتحدة، خصوصاً الدعم المقدم من سموكم قد سار على النهج نفسه الذي تبناه المواطنون والمؤسسات في كوسوفو في جميع مراحل إعادة بناء الدولة، الأمر الذي يذكرنا بأن الصداقة والتضامن بين الشعوب يتخطيان الحدود كافة. سوف يظل مواطنو كوسوفو ومؤسساتها يعبرون عن مدى امتنانهم وعرفانهم لسموكم. صاحبة السمو.. إن الدور الذي تقومين به والتفاني الذي أبديتموه من أجل جعل الرعاية للأمهات والأطفال دافعاً أساسياً في تطوير المجتمع، وتقدم البلاد بأسرها لم يكن فقط عنصراً حاسماً في ضمان حقوقهم في مجتمع الإمارات، ولكنه جاء كمبدأ ومثال يجب أن يحتذى به في جميع أنحاء العالم. إن التزامكم الدائم بتحسين حياة المواطنين في جميع أنحاء العالم وإتاحة الفرص المتكافئة للأمهات والنساء والفتيات في المجتمعات، إنما يساهم في جعل العالم مكاناً أكثر أماناً. صاحبة السمو.. نظراً لمساهمتكم النبيلة واستجابتكم السريعة المتمثلة في تقديم العون والإغاثة إلى اللاجئين خلال الأزمات الإنسانية، بالإضافة إلى حرصكم على إغاثة مواطني جمهورية كوسوفو، فقد قررت منح سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وسام الإنسانية (الأم تيريزا)، الذي تمنحه رئاسة الدولة». ورحبت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بزيارة فخامة عاطفة يحيى أغا والوفد المرافق لها لدولة الإمارات، مؤكدة أن هذه الزيارة ستسهم في تطوير وتعميق علاقات التعاون الثنائي بين البلدين والشعبين الصديقين، خاصة في مختلف القضايا التي تهم المرأة في البلدين والعالم. وأعربت سموها عن شكرها وتقديرها لرئيسة جمهورية كوسوفو على تكريمها، مؤكدة أن هذا التكريم هو وسام لأبناء وبنات الإمارات جميعاً الذين يتميزون بخصائل النبل والعطاء والكرم والسباق في الإعمال الإنسانية كافة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض