• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

نيابة دبي تتهم صحفيا بريطانيا بقتل زوجته بمطرقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 يوليو 2017

تحرير الأمير (دبي)

ألقت شرطة دبي القبض على صحفي بريطاني، (61 عاماً)، بتهمة قتل زوجته بواسطة آلة حادة أثناء نومها، وفق تصريح من مصدر مسؤول في شرطة دبي.

وأحالت الشرطة فرانسيس ماثيو كبير المحررين في صحيفة جلف نيوز للنيابة العامة بعد اعترافه بإقدامه على قتل زوجته جراء الخلافات الزوجية، التي بدورها أسندت له تهمة القتل العمد وفقاً لقانون العقوبات الاتحادي، حيث اعترف المتهم أمام رجال الشرطة بارتكابه للواقعة، وأقر في تحقيقات النيابة العامة كذلك بالاعتداء على زوجته بوساطة مطرقة، بينما لم يقصد قتلها على حد قوله، وفق ما غرد به مكتب دبي الإعلامي، عبر حسابه الرسمي في (تويتر).

وبين المكتب الإعلامي أن المتهم عرض على نيابة الأسرة والأحداث بحضور المترجم القانوني المعتمد، وما زالت التحقيقات مستمرة في هذه القضية التي باشرتها النيابة مع المتهم، وهو بريطاني الجنسية، والتي سيتم استكمالها خلال أيام بالاستماع للشهود والاطلاع على التقارير.

وأكد المصدر أن الشرطة عثرت على جثة الزوجة، وهي أيضاً بريطانية، (62 عاماً)، في منزلهما بمنطقة جميرا بدبي، وذلك في الرابع من الشهر الجاري.

وأضاف المصدر أن الزوج اتصل بالشرطة، وأبلغ عن الحادثة في صباح اليوم الثاني من حدوث الواقعة، وقد أبلغهم عقب الاتصال أن زوجته تنزف من رأسها نتيجة وقوعها واصطدامها بجدار، وذلك في منزلهما. وأضاف المصدر: أنه حال وصول الشرطة تبين أن المرأة متوفية، وتم أخذ الرجل لأخذ أقواله، حيث استسلم وأبلغهم الحقيقة ومجريات الأمور، موضحاً أن المتهم قال: «إنه لم يخطط لقتل زوجته، وإن الأمر كله مجرد خلاف، كما أنه الفترة الأخيرة كانت عصيبة على كليهما، وأنها كانت دائمة التذمر».

وقال المصدر: «إن تحريات دبي لا تزال تحقق في الواقعة، للكشف عن حيثيات القضية، والاطلاع على مجرياتها، والكشف عن دوافع الجريمة التي لا تزال غامضة».

وبحسب أحد زملاء المتهم في الصحيفة، قال: «إن المتهم معروف بين أصدقائه كشخص مسالم وهادئ الطبع، والجميع ينظر له بتقدير واحترام، مستغرباً ارتكابه الجريمة، خصوصاً أنه مر على زواجهما قرابة الثلاثين عاماً، ولديهما ابن». ويعمل المتهم في الصحيفة منذ نحو 20 عاماً، واستقر في دبي منذ منتصف الثمانينات، وشغل منصب رئيس تحرير الصحيفة من 1995 إلى 2005، قبل أن يعين محرراً عاماً لها.وعلى صعيد متصل، تحقق شرطة دبي في قضية انتحار ممرضة هندية، (30) عاماً، وجدها زوجها حين عودته من العمل معلقة بحبل في مروحة بشقتهما بالكرامة، وحاول إنقاذها لكن من دون جدوى، وأكد والد (الضحية) أن الزوجين بينهما بعض الخلافات الأسرية، حيث قررا العودة إلى موطنهما. ويعيش طفلهما (3 سنوات) في كنف جده وجدته، وكانت الضحية قد تزوجت منذ أربع سنوات، وانضمت إلى زوجها في دبي قبل عامين، حيث كانت تعمل في مستشفى خاص.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا