• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

يلتقي ليفربول بالنهائي 28 فبراير

سيتي يعبر إيفرتون في «كابيتال وان» بـ«أجويرو» و«دي بروين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 يناير 2016

مانشستر (د ب أ)

سجل البديل البلجيكي كيفن دي بروين هدفاً وصنع آخر، ليقود فريقه مانشستر سيتي للتأهل إلى نهائي بطولة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية «كأس كابيتال وان» بعدما قلب تأخره صفر/‏ 1 أمام ضيفه إيفرتون إلى فوز ثمين ومستحق 3/‏ 1 في إياب الدور قبل النهائي للمسابقة. وحجز سيتي بطاقة التأهل بعدما تغلب على منافسه بنتيجة 4/‏ 3 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة، بعدما انتهى لقاء الذهاب الذي جرى بينهما بملعب جوديسون بارك في 6 يناير الجاري بفوز إيفرتون بهدفين مقابل هدف واحد.وتقدم إيفرتون بهدف مباغت حمل توقيع روس باركلي في الدقيقة 18، قبل أن يتعادل فيرناندينيو لسيتي في الدقيقة 24.وأضاف دي بروين هدفاً مثيراً للجدل لسيتي في الدقيقة 70 بعدما أثبتت الإعادة التليفزيونية عبور الكرة لحدود الملعب بكامل محيطها قبل قيام رحيم ستيرلينج بتمرير الكرة التي سجل منها اللاعب البلجيكي الهدف الثاني.واختتم النجم الأرجنتيني سيرخيو أجويرو انتفاضة سيتي في اللقاء، بعدما سجل الهدف الثالث في الدقيقة 76 من متابعة لتمريرة من دي بروين.

وضرب مانشستر سيتي بهذه النتيجة موعداً في المباراة النهائية مع ليفربول على ملعب ويمبلي العريق بالعاصمة البريطانية لندن يوم 28 فبراير المقبل، وذلك عقب تأهل الفريق الأحمر إلى النهائي إثر فوزه 6/‏ 5 بركلات الترجيح على ستوك سيتي في مواجهة الدور قبل النهائي الأخرى. وشهدت ربع الساعة الأولى هجوماً مكثفاً من جانب سيتي المدعوم بعاملي الأرض والجمهور في ظل تراجع من إيفرتون للدفاع، واحتسب للفريق السماوي أكثر من ركلة ركنية، ولكنها لم تستغل في ظل التمركز الدفاعي الجيد للاعبي إيفرتون.

وعلى عكس سير اللعب تماماً، ومن أول هجمة منظمة لإيفرتون سجل روس باركلي الهدف الأول للضيوف في الدقيقة 18، وتسلم باركلي الكرة في منتصف الملعب لينطلق بها في حراسة مدافعي سيتي، قبل أن يسدد من خارج المنطقة كرة زاحفة على يمين ويلي كاباليرو حارس مرمى مانشستر سيتي داخل الشباك.وكاد رحيم ستيرلينج أن يدرك التعادل سريعاً لسيتي في الدقيقة 20، بعدما سدد من داخل المنطقة على يسار جويل روبليز حارس مرمى إيفرتون الذي أمسك الكرة بثبات.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة حتى أدرك فيرناندينيو التعادل لمانشستر سيتي، بعدما تابع تسديدة سيرخيو أجويرو التي اصطدمت في الدفاع، لتتهيأ الكرة أمامه ويسددها مباشرة من مسافة بعيدة المدى، لتغير اتجاهها بعدما اصطدمت في لايتون باينيس مدافع إيفرتون وتسكن الشباك على يمين روبليز.

ووقف القائم الأيسر حائلاً دون تسجيل سيتي للهدف الثاني في الدقيقة 35، بعدما تصدى لقذيفة مدوية من خارج المنطقة عن طريق أجويرو، لتصل الكرة إلى ديفيد سيلفا الذي سددها بتسرع ليبعدها روبليز إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء. اتسمت بداية الشوط الثاني بالإثارة، وأهدر روس باركلي فرصة مؤكدة لإيفرتون في الدقيقة 47، بعدما تلقى تمريرة أمامية لينفرد تماماً بالمرمى مسدداً بقدمه اليمنى على يسار كاباليرو الذي أبعدها بصعوبة بالغة، قبل أن يشتت الدفاع الكرة عن المنطقة الخطرة.

في المقابل، لازم سوء الحظ سيتي بعدما تصدى القائم الأيمن لضربة رأس من ديفيد سيلفا في الدقيقة 54. وترجم مانشستر سيتي سيطرته على المباراة بعدما أضاف دي بروين هدفاً مثيراً للجدل لأصحاب الأرض في الدقيقة 70، وتابع دي بروين تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى عن طريق ستيرلينج، ليسددها مباشرة بقدمه على يسار روبليز، لكن الإعادة التليفزيونية كشفت عن تخطي الكرة لحدود الملعب بكامل محيطها قبل تمريرة ستيرلينج.

واستغل مانشستر سيتي حالة الإحباط التي ظهرت على لاعبي إيفرتون عقب الهدف الثاني، ليسجل أجويرو الهدف الثالث للفريق السماوي في الدقيقة 77، بعدما تابع تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليمنى عن طريق دي بروين، ليسددها برأسه على يمين روبليز.

وشهدت الدقائق المتبقية هجوماً مكثفاً من إيفرتون بلا جدوى في ظل الصلابة الدفاعية التي بدا عليها سيتي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا