• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م

افتتاح المنتدى الأول للتجارب الإماراتية في الأعمال الدولية

9 مليارات درهم استثمارات الشركات الوطنية في الخارج خلال العام الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يناير 2014

مصطفى عبد العظيم (دبي)- بلغت قيمة استثمارات الشركات الإماراتية المباشرة في الخارج، نحو 9,3 مليار درهم(2,55 مليار دولار) خلال العام الماضي، بحسب تقديرات الأونكتاد، التي صنفت 3 شركات إماراتية ضمن قائمة أكبر 100 شركة عابرة للحدود في البلدان الناشئة والنامية.وأكد مشاركون في المنتدى الأول للتجارب الإماراتية في الأعمال الدولية الذي انطلقت أعماله بدبي أمس، أهمية الدور الحيوي الذي تلعبه الاستثمارات الإماراتية بالخارج في دعم وتعزيز الاقتصاد الوطني، والمساهمة بدور فاعل في عمليات التنمية بالبلدان المستثمر فيها.

وأشاد هؤلاء خلال المنتدى الذي افتتحه معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد بحضور أكثر من 350 من القادة التنفيذيين للشركات الإماراتية العابرة للحدود، وسفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية في الدولة، بإنجازات الشركات الإماراتية المستثمرة في الخارج، وقدرتها على النجاح في خضم التقلبات الاقتصادية والسياسية.وانطلقت أعمال المنتدى بكلمة رئيسية لمعالي سلطان بن سعيد المنصوري، أكد خلالها أن الاستثمارات الإماراتية في الخارج تعتبر ركيزة رئيسية في دعم مسيرة النمو والنجاح التي يشهدها الاقتصاد الوطني، مشيدا بالإنجازات التي تحققها الشركات الإماراتية، والتي باتت تحظى بترحيب وقبول واسعين في كافة دول العالم.وأضاف معالي وزير الاقتصاد «أن منتدى التجارب الإماراتية في الأعمال الدولية الذي يُعقد برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تحت شعار «تصدير الإتقان» يشكل أهمية بالغة في هذا التوقيت كونه الأول من نوعه الذي يسلط الضوء على إنجازات وتجارب أكثر من 130 شركة إماراتية وطنية عبرت بعملياتها واستثماراتها حدود الوطن لتسطر قصص نجاح أشادت بها حكومات الدول المستثمر فيها، إضافة لإسهاماتها في دعم الاقتصاد الوطني المتنامي.

تبادل خبرات

وأضاف أن المنتدى يتيح الفرصة لخلق منصة لتبادل الخبرات بين الشركات الإماراتية المستثمرة في الخارج وتشجيع رواد الأعمال في الإمارات، وعلى الاستفادة من الفرص اللامحدودة التي توفرها الأسواق العالمية سريعة النمو، وتسهيل نفاذ الشركات لأكثر من 100 دولة حول العالم.

وأشار المنصوري إلى أن أهمية المنتدى تكمن كذلك كونه يأتي في وقت اكتسبت فيه الاستثمارات الخارجية للإمارات سمعة عالمية كبيرة، نظراً لتوجهها نحو مشروعات هادفة تعزز الاقتصاد العالمي، من خلال إيجاد فرص توظيف في بلدان منها المتقدمة مثل الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وغيرها من الدول الأوروبية والآسيوية، إضافة إلى استثمارات في بلدان ناشئة وفقيرة، مما يسهم بشكل مباشر في رفع معدلات التنمية في تلك البلدان.

ويقدر حجم الاستثمارات المباشرة للشركات الإماراتية في الخارج، المتراكمة خلال السنوات الأخيرة بنحو 350 مليار درهم، وفقاً لتقديرات مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الاونكتاد)، تتوزع على قطاعات مختلفة تشمل التكنولوجيا والاتصالات والطاقة التقليدية والطاقة المتجددة والموانئ والعقارات والبنى التحتية والطيران والسياحة والفنادق والترفيه والمصارف والأسهم، وغيرها من القنوات الاستثمارية المهمة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا