• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

الوحدة والعين «حبايب»

تعادل «غير مثير» في «الديربي الكبير»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 أبريل 2015

مصطفى الديب (أبوظبي) تعادل الوحدة والعين من دون أهداف في «ديربي العاصمة» مساء أمس، باستاد آل نهيان في أبوظبي، ضمن الجولة الرابعة والعشرين لدوري الخليج العربي لكرة القدم، ليرفع «الزعيم» الذي حسم لقب البطولة رسمياً في الجولة الماضية رصيده إلى 56 نقطة مقابل 43 نقطة لـ «العنابي». بدأت المباراة بهجمات سريعة من الفريقين، وسط حضور جماهيري كبير، بحثاً عن تسجيل هدف مبكر يفاجئ به صاحبه الطرف الآخر، وجاءت المحاولة الأولى من قدم الأرجنتيني داميان دياز الذي أطلق كرة صاروخية في الدقيقة السادسة، مرت فوق العارضة، وبعد مرور الدقائق العشر الأولى، استلم العين زمام الأمور، وبدأ في شن هجمات متوالية على مرمى المضيف بقيادة عمر عبدالرحمن، إلا أن دفاع الوحدة كان في قمة التركيز، ولم يسمح لمهاجمي العين بالاقتراب من مرمى الحارس عادل الحوسني. وظل فريق العين مسيطراً على مجريات اللعب بدرجة كبيرة، حيث قام بالعديد من المحاولات التي لم يكتب لها النجاح، بينما جاءت هجمات الوحداوية متباعدة، حيث اعتمد أصحاب الأرض على الهجمات المرتدة، وأخطرها في الدقيقة 32 واختتمها عامر عمر بتسديدة قوية فوق العارضة، وكرر محمد الشحي المحاولة بعد مرور ست دقائق أخرى، ولكن محاولته خرجت ضعيفة لم يجد حارس العين خالد عيسى أي صعوبة في السيطرة عليها، وتلتها تسديدة يسارية من عمر عبدالرحمن حولها الحوسني إلى ركلة ركنية. واقترب العين من هز الشباك «العنابية» من الكرة الثابتة التي نفذها عمر عبدالرحمن في الدقيقة 45، وأرسلها بالمقاس أمام المرمى لعبها المدافع المتقدم فارس جمعة بالرأس ارتدت من العارضة، ويعديها الكوري الجنوبي ميونج لي بلعبة خلفية يبعدها الدفاع، وتهيأت أمام كيمبو إيكوكو ولكن تسديدته أخطأت المرمى، ليعلن الحكم فهد الكسار بعدها مباشرة نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين. وهدد العين مرمى الوحدة مع بداية الشوط الثاني إلا أن محاولاته لم تثمر عن شيء، ولكن سرعان ما عاد «العنابي» إلى أجواء المباراة ليبادل ضيفه الهجمة بالهجمة سعياً لبلوغ الشباك العيناوية، إلا أن التعادل السلبي ظل عنواناً للقاء «الديربي». ويجري سامي الجابر مدرب الوحدة أول تبديل، بدخول إسماعيل مطر بدلاً من عامر عمر في الدقيقة 64، بينما دفع زلاتكو بالمهاجم محمد عبدالرحمن في الدقيقة 66 ليشارك بدلاً من السلوفاكي ميروسلاف ستوتش، وبعدها بسبع دقائق يرسل داميان دياز كرة قوية من ركلة ثابتة يبعدها خالد عيسى بقبضة يده، ويلعب الغاني أسامواه جيان بديلاً لإبراهيما دياكيه ثم مشاركة محمد العكبري في مكان زميله الوحداوي محمد الشحي، وقبل نهاية اللقاء بتسع دقائق يجري المدرب زلاتكو التبديل الثالث والأخير في صفوف العين بنزول راشد عيسى بدلاً من إيكوكو، وأخيراً دخول لاعب الوحدة محمد عبدالباسط بدلاً من سلطان العامري. ويضغط العين بقوة على مرمى الوحدة في الدقائق الأخيرة التي شهدت أخطر فرصة للزعيم أهدرها جيان في الدقيقة 89 لينتهي اللقاء بالتعادل من بدون أهداف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا