• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

16% زيادة في عدد المستفيدين

86 ألف مراجع لمستشفى غياثي الجديد خلال 2016

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 يناير 2017

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

شهد مستشفى غياثي الجديد -أحد منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»- زيادة في عدد المستفيدين من الخدمات الصحية خلال 2016 بنسبة 16% مقارنة بالفترة نفسها من 2015، وبلغ عدد المراجعين خلال العام الماضي 85 ألفاً و842 مراجعاً، مقارنة 74 ألفاً و47 مراجعاً خلال الفترة نفسها من عام 2015.

ويعد مستشفى غياثي ثاني أكبر مستشفيات المنطقة الغربية، ويلبي احتياجات سكان منطقة غياثي وبدع المطاوعة وجزيرة صير بني ياس، ويقدم خدمات تشخيصية وعلاجية لأمراض النساء والولادة والطب الباطني وطب الأطفال وأمراض العيون والجلدية إضافة إلى الجراحة العامة وجراحة العظام وخدمات الغسيل الكلوي وخدمات الطوارئ.

وأوضحت زهرة سعيد المنصوري، مدير المستشفى، أن عدد مراجعي العيادات الخارجية بلغ 53054 مراجعاً، بينما بلغ عدد مراجعي قسم الأسنان 3147 مراجعاً، وشهد قسم الطوارئ استقبال 29614 مراجعاً خلال عام 2016، بينما بلغ عدد الزيارات الخارجية التي استقبلتها المستشفى خلال 2015 أكثر من 44991 مراجعاً، وبلغ عدد مراجعي قسم الأسنان 2130 مراجعاً، وعدد المترددين على قسم الطوارئ 26926 مراجعاً.

وأضافت: أن عدد الفحوص المخبرية ارتفع 40% خلال العام الماضي، حيث تم إجراء 242173 فحصاً مخبرياً مقابل 172585 فحصاً مخبرياً في 2015، كما ارتفع عدد المرضى المنومين من 1503 مرضى إلى 2557 مريضاً خلال 2016.

يذكر أن مستشفى غياثي الجديد تم افتتاحه أوائل العام الماضي 2016 لتقديم مختلف خدمات الرعاية الصحية والعلاجية لسكان مدينة غياثي والمناطق المحيطة، ويتسع المستشفى الذي يقام على مساحة 39 ألف متر مربع لـ50 سريراً قابلة للزيادة إلى 80 سريرا، ويشمل 6 غرف للعناية المركزة وغرفتين للعمليات وأربعة أسرة لحديثي الولادة، إضافة إلى العيادات الخارجية، إلى جانب وحدات سكنية للموظفين والكادر الطبي ومسجد ومهبط للطائرات.

وصمم المستشفى وفق أحدث المعايير العالمية التي ترتكز على خفض استهلاك الطاقة والمياه إلى الحد الأدنى، وهو يسير وفق البرنامج المخطط، وحل محل المستشفى القديم، وسيقدم خدمات تخصصية مختلفة تشمل خدمات الطوارئ للبالغين والأطفال وخدمات الأشعة بمختلف أنواعها والعناية المركزة، إلى جانب خدمات الغسيل الكلوي والمختبرات والصيدلة.

وكان مستشفى غياثي قد بدأ في استخدام الأشعة المقطعية المتعددة المقاطع لتصوير القلب والشرايين التاجية بوساطة الكمبيوتر (MSCT)، وذلك في إطار جهود شركة «صحة» لتطوير الخدمات الصحية والعلاجية في المنطقة الغربية، وبما يواكب أحدث المستجدات الطبية في هذا المجال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا