• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بان كي مون يشجب «التصرفات» الإسرائيلية في حرب غزة

الاحتلال يقرر توسيع مستوطنتين في القدس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 أبريل 2015

عبد الرحيم الريماوي، وكالات (رام الله)

ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن وزارة البناء والإسكان الإسرائيلية وما تسمى «دائرة أراضي إسرائيل» نشرتا أمس عطاءات لتوسيع مستوطنتي «بسجات زئيف» و«النبي يعقوب» في القدس الشرقية المحتلة منذ عام 1967 ببناء 77 وحدة سكنية جديدة فيهما. وأوضحت أنه تم استدراج عروض لإقامة 41 وحدة استيطانية في «بسجات زئيف» و36 وحدة أُخرى في «النبي يعقوب».

واعتبرت منظمة «السلالم الآن» الإسرائيلية المعارضة التوسع الاستيطاني الجديد مؤشراً لتوجهات الائتلاف الحكومي المرتقب برئاسة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حالياً تشكيله. وقالت المتحدثة باسمها حاجيت عُفران لوكالة «فرانس برس» في القدس المحتلة «إن طرح هذه العطاءات في القدس الشرقية يشكل مؤشراً من حكومة نتنياهو الانتقالية إلى ما يمكن توقعه بعد تشكيل الحكومة الجديدة. فبدلاً من تغيير اتجاهه وإظهار استعداد إسرائيل للسلام، ما زال نتنياهو مصراً على السعي لمنع فرص السلام».

من جانب آخر شجب أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون مساء أمس «التصرفات الإسرائيلية» التي أدت إلى مقتل 44 فلسطينياً على الأقل وإصابة 227 آخرين بجروح في مدارس ومنشآت تابعة للأمم المتحدة، استخدمت كملاجئ طارئة أثناء العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة العام الماضي.

ولكنه قال، في رسالة قدم بها تقرير بعثة الأمم المتحدة للتحقيق في فظائع العدوان إلى مجلس الأمن الدولي، إن الفصائل الفلسطينية المسلحة عرضت مدارس الأمم المتحدة للخطر بإخفاء أسلحة في 3 مواقع لم تكن تستخدم كملاجئ.

ميدانياً، اعتقلت شرطيات إسرائيليات 5 ناشطات مقدسيات أمام المسجد الأقصى المبارك، هن: إيمان أبوسنينة وسعاد عبيدية وإكرام غزاوي وابنتها سلوى وسهى عيد.واستنكر مدير المسجد الشيخ عمر الكسواني اعتقالهن باعتباره اعتداء على دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس والمصلين الآمنين داخل المسجد. وقال: «هذا مؤشر خطير أنه لا يأمن أي مصل على نفسه داخل المسجد الأقصى، بسبب تصرفات الشرطة والاحتلال، ونستنكر هذه التصرفات غير المسؤولة، والتي تؤدي إلى توتر الوضع بالمسجد الأقصى والقدس».

وقام مستوطنون بتحطيم واقتلاع عشرات من أشجار العنب والزيتون اللوزيات في منطقة وادي الأمير ببلدة حلحول شمال الخليل.

وقال مزارع فلسطيني يُدعى حسن عقل إن عدداً من مستوطني مستوطنة «كرمي تسور» المقامة على أراضي أهالي شمال الخليل، اقتحموا مزرعته وحطموا واقتلعوا 85 شجرة عنب، كما قطعوا في مزرعة محاذية لها 30 شجرة زيتون، وعدداً من أشجار اللوز.

في غضون ذلك، استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس نائب وزير خارجية إيطاليا لابو بيستيلليري بمكتبه في رام الله، حيث أطلعه على الأوضاع في الأرض الفلسطينية، وأكد له أن الجانب الفلسطيني متمسك بتحقيق السلام القائم على قرارات الشرعية الدولية لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا