• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الوحدة والجزيرة.. «استعادة الهيبة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 يناير 2016

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

عند الثامنة مساء اليوم، تنطلق قمة كروية جديدة، تجمع الوحدة والجزيرة في «ديربي» العاصمة، على ستاد آل نهيان في واحدة من أهم مباريات الجولة 16 من دوري الخليج العربي، ويرفع الفريقان شعار الفوز من أجل استعادة الهيبة في البطولة، بالأداء القوي، خاصة أنهما يحتلان موقعين لا يتناسبان مع اسميهما كناديين كبيرين أصبحا نظرياً خارج إطار المنافسة على الدرع، ويعملان على تحسين موقعيهما في جدول الترتيب والتقدم للأمام أكثر لحجز مقعد بين رباعي المقدمة مع نهاية المسابقة.يدخل الوحدة اللقاء في ظروف أفضل عن لقاء الجولة الماضية أمام الشباب، والذي خسره في توقيت قاتل، حيث استعاد عدداً من اللاعبين المهمين يتقدمهم النجم التشيلي خورخي فالديفيا وهداف الفريق والدوري سباستيان تيجالي، بجانب ثلاثي المنتخب أحمد راشد ومحمد العكبري وسلطان سيف، وهو ما يجعله في وضع جيد، لم يتوفر له في آخر أسبوعين بينما يفتقد جهود لاعبين مهمين هما سالم سلطان قلب الدفاع للإصابة، والبرازيلي دينسلون بيريرا في الوسط المدافع، لكن الجهاز الفني لن يواجه مشكلة كبيرة في تعويضهما في ظل وجود خيارات عديدة.ويطمح الوحدة لتجاوز خسارة مباراته أمام الشباب التي تعتبر الأسوأ له هذا الموسم، بعد أن تحسنت ظروفه، ويأمل حصد نقاط المباراة للتقدم في جدول الترتيب، وباستثناء المباراة الأخيرة فإن الفريق يقدم مستويات جيدة، ويعزز خط دفاعه في اللقاء المدافع الكوري الجنوبي شانج وو في ثاني ظهور له.

أما الجزيرة الذي يعاني كثيراً هذا الموسم، فيحاول استعادة نغمة الانتصارات التي غابت منذ الجولة 12، حيث اختتم الدور الأول بخسارة قاسية أمام الظفرة واستهل الدور الثاني بتعادلين مع الوصل والشارقة على التوالي، للابتعاد عن موقعه الحالي، قريباً من دائرة الخطر، ويعول الفريق على التريندادي كينوين جونز والإسباني آنخل لافيتا اللذين تعاقد معهما في الشتاء الحالي، بجانب هداف الفريق على مبخوت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا