• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

في مستشفى القاسمي بالشارقة

إنقاذ مريضة آسيوية تعرضت لنزيف حاد في الدماغ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يناير 2017

أحمد مرسي (الشارقة)

أنقذ فريق قسم جراحة الأعصاب بمستشفى القاسمي في الشارقة حياة سيدة «آسيوية» في العقد الثالث من العمر، كانت تعاني نزيفاً حاداً في المخ ناتجاً عن تشوه خلقي شرياني وريدي، بإجراء عملية جراحية نادرة من نوعها وإيقاف النزيف الدموي في الدماغ بنجاح. وقال الدكتور، ساتيش كريشنا، استشاري جراحة الأعصاب في المستشفى، رئيس الفريق الطبي الذي أجرى العملية، إن المريضة أصيبت بصداع حاد، مصاحب للتقيؤ الذي لم يستجب للمسكنات بل ازداد حدته، وأثرت على درجة على الوعي لديها، وأجريت لها صورة ووصلت إلى قسم الطوارئ في مستشفى القاسمي، حيث تم تشخيص حالتها بالأشعة المقطعية وتبين وجود نزيف شديد في الجهة اليمين للدماغ، ما استدعى سرعة إجراء عملية جراحية نادرة من نوعها بالجراحة الميكروسكوبية بفتحة قطرها 4 ملم.

وأشار إلى أن ما تعاني منه السيدة يسمى «أم الدم» مرض قاتل مفاجئ، ويتم تحديده عبر التخطيط الدماغي والرنين المغناطيسي الذي يوفر معلومات عن موقعها وحجمها ونوعها، وفي حال ظهور أعراض، فتكون صداعاً شديداً جداً ومفاجئاً وألماً في الرقبة والوجه ومشاكل في الرؤية والنطق، تترافق باختلاطات كتمزق أم الدم الدماغية، وهنا يحدث صداع شديد وتصلب بالعنق وغثيان وتحسس للضوء وحدقة متوسعة في عين واحدة، مع عجز عن تحريكها.

وأضاف: إن إجراء الجراحة كان بمثابة تحد للفريق الطبي بسبب صغر حجم فتحة الجراحة، والذي لا يتوقع منه النزف، حيث وجدنا تمدداً في الأوعية الدموية في المخ، وتم استئصال مؤقت لعظمة الجمجمة، وانحصرت في فتحة لا تتعدى سنتيمتراً ونصف السنتيمتر، مشيراً إلى أن الحالة الصحية للمريضة جيدة، وستحتاج لمتابعات خلال الفترة المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا