• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

6 مباريات في المشهد الأخير لدوري «الأولى» اليوم

الفجيرة على موعد مع التأهل إلى «الأضواء» أمام الجزيرة الحمراء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مايو 2014

سيد عثمان (الفجيرة)

تشهد الجولة الختامية لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم 6 مباريات في السادسة مساء اليوم، حيث يلتقي اتحاد كلباء مع مسافي، والفجيرة مع الجزيرة الحمراء، ودبا الفجيرة مع الذيد، والخليج مع حتا، والرمس مع دبا الحصن، والتعاون مع العربي، ويحصل العروبة على راحة.

تأتي الجولة «مسك الختام» للفريقين اللذين يودعان اليوم رسمياً دوري الأولى، وشد الرحال إلى دوري الخليج العربي، ومنافسات المحترفين، محملين بآمال كبيرة، لكسر قاعدة «الصاعد هابط» والأول هو اتحاد كلباء الذي حسم البطاقة الأولى، ولقب البطولة لمصلحته، وسيكون اليوم على موعد مع التتويج الرسمي من لجنة المسابقات باتحاد الكرة، بينما ما زالت البطاقة الثانية حائرة تنتظر الحسم، وفرصة الفجيرة للظفر بها تصل إلى اكثر من 95%، من منطلق أن الحسم بيده، دون انتظار هدايا من أحد، ولا يحتاج سوى لعبور ناجح للجزيرة الحمراء، بينما يتوقف حصول دبا الفجيرة على البطاقة الثانية للصعود، على فوزه على الذيد، وتعثر الفجيرة، سواء بالتعادل أو الخسارة أمام الجزيرة الحمراء.

ووفي حال فوز الفجيرة الوصيف «52 نقطة» ودبا الفجيرة «52 نقطة»، يصعد الفجيرة، بناءً على المادة 22 للائحة لجنة المسابقات لـ «فض اشتباك» المراكز والصعود، عند تساوي فريقين في عدد النقاط، حيث يتم اللجوء إلى نتائج المواجهات المباشرة للفريقين المشتركين في الرصيد نفسه، وهنا ترجح كفة الفجيرة الذي فاز على دبا الفجيرة 2-1 في الدور الأول، وتعادل الفريقان في الثاني.

وتتجه الأنظار اليوم إلى ملاعب اتحاد كلباء والفجيرة ودبا الفجيرة، حيث إن الأول على موعد مع التتويج بملعبه عقب موافقة إدارة مسافي على نقل لقاء الختام للجولة الأخيرة بالمسابقة من مسافي إلى مدينة كلباء، ليحتفي أهلها مع فريقها بالفوز باللقب والتتويج بالدرع، بينما يتحدد باستاد الفجيرة اليوم صاحب البطاقة الثانية للصعود إلى دوري الخليج العربي بلقاء أبناء الفجيرة الذين يشغلون مركز الوصيف وأصحاب الحظوظ الأعلى في الصعود لـ «المحترفين» مع الجزيرة الحمراء.

وسيناريوهات البطاقة الثانية تشير إلى أن طريق الفجيرة نحو الخليج العربي «سالك»، والحسم بيده بشرط تخطي عقبة الجزيرة الحمراء، وإذا لم يتحقق ذلك عليه أن يعلق آماله على تعثر دبا الفجيرة في مباراته الأخيرة 9 مايو بملعبه أمام الذيد، والنقطة رقم 55 تمثل حلم الفجيرة ودبا الفجيرة، وإذا حصل عليها الأول يصعد رسمياً عبر بوابة المادة رقم 22 من لائحة لجنة المسابقات، ولكن الأمر يختلف بالنسبة لدبا الفجيرة، ولن يكفيه الوصول إلى النقطة رقم 55 بالفوز على الذيد، لأن تأهله يتوقف على تعادل أو خسارة الفجيرة أمام الجزيرة الحمراء ليكون «النواخذة» هم أصحاب البطاقة الثانية للصعود، وإذا كان التعادل «سيد الموقف» بالنسبة للفجيرة ودبا الفجيرة مع الجزيرة الحمراء والذيد، يتساوى الفريقان في رصيد 53 نقطة، وهنا ترجح كفة الفجيرة بقاعدة المواجهات المباشرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا