• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

عقب نجاح التجربة على صعيد المتحرك

«دو» تتطلع لتوفير خدمة انتقال أرقام الثابت في الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 يناير 2014

يوسف العربي (دبي) - أكد عثمان سلطان الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة “دو”، أن الشركة تتطلع لتوفير خدمة نقل أرقام الهاتف الثابت في الدولة بعد نجاح التجربة على صعيد الهاتف المتحرك.

وقال سلطان، في تصريحات خلال الجلسة الحوارية مع العملاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي مساء أمس الأول، إن موعد إطلاق خدمة نقل أرقام الهاتف الثابت في الدولة في يد الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات المنوط بها الإشراف على القطاع وتنظيمه. واستبعد أن تساهم خدمة التنقل بين المشغلين مع الاحتفاظ برقم الهاتف المتحرك في تغيير كبير في الحصص السوقية لكل مشغل.وأكد مصدر مسؤول بالهيئة أنها تعمل على توفير خدمة نقل أرقام الهاتف الثابت في الدولة خلال المرحلة المقبلة بما يتيح حرية الاختيار للعملاء لاختيار المشغل الأفضل.وقال إن إطلاق الخدمة يعزز التنافسية بقطاع الهاتف الثابت، ويحفز المشغلين على تقديم أفضل ما لديهم على صعيد الأسعار وجودة الخدمات على حد سواء.

وتوقع أن يستغرق تطوير الخدمة وقتاً طويلاً للتوصل لآلية مرنة وفعالة للتطبيق بما يتوافق مع المعايير العالمية، بالاتفاق مع المشغلين المحليين في الدولة. ويتنافس المشغلان على نحو 15,12 مليون مشترك في خدمات الهاتف المتحرك بالدولة، بواقع 13,16 مليون مشترك للدفع المسبق، و1,96 مليون للفاتورة الشهرية. وتقدر الحصة السوقية لـ«اتصالات» حالياً بنحو 53,5%، مقابل 46,5% لشركة «دو».

وتجنب عثمان سلطان الإفصاح عن عدد العملاء الذين انتقلوا من «اتصالات» إلى «دو» والعكس، منذ إطلاق الخدمة نهاية الشهر الماضي، لافتاً إلى أن هيئة تنظيم الاتصالات هي الجهة المختصة بإعلان الإحصاءات.

وقال إن هيئة تنظيم الاتصالات أرست آلية فعالة ومرنة لخدمة نقل أرقام الهاتف المتحرك للتيسير على العملاء، موضحاً أن الالتزامات المالية القائمة على العملاء تجاه المشغل الحالي، لا تعيق إنجاز عملية الانتقال التي يتم تفعيلها خلال 12 ساعة «يوم عمل».

وقال إنه لا يسمح بالعودة إلى المشغل الأول بعد مرور 3 أيام على استكمال عملية النقل، كما لا يسمح حالياً بنقل الأرقام المزدوجة والمدمجة في شريحة اتصال واحدة.

وبحسب مسح الأسر الذي أجرته هيئة تنظيم الاتصالات مؤخراً، فإن أسعار خدمات الاتصالات هي الدافع الأساسي وراء انتقال 82% من الأفراد الذين شاركوا في المسح من مشغل إلى آخر، وأن العروض الترويجية شجعت 48% على التحول إلى مشغل آخر، في حين كانت قوة تغطية الشبكة وراء انتقال 13% من المشتركين إلى شركة أخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا