• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

وزير داخلية ألمانيا يدعو لمكافحة معاداة الأجانب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 29 مايو 2018

برلين (د ب أ)

دعا وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، اليوم الثلاثاء، إلى مكافحة معاداة الأجانب بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين على هجوم الحريق العمدي على عائلة من أصول تركية في مدينة زولينجن غربي ألمانيا.

وقال زيهوفر في العاصمة الألمانية برلين: "معاداة الأجانب أدت إلى هذه الجريمة البشعة التي يجب أن نضعها دائما صوب أعيننا".

وأضاف قائلا: "يعد ذلك تذكيرا لنا بأن نتكاتف في مواجهة أي شكل من أشكال التطرف وفي مواجهة الكراهية وعدم التسامح ولأجل التعايش السلمي والمتنوع في مجتمعنا".

بعد مرور خمسة وعشرين عاما على مقتل خمسة أفراد من أسرة تركية-ألمانية في هجوم متعمد في مدينة زولينجن، تحيي ألمانيا اليوم الثلاثاء ذكرى ضحايا الهجوم.

ومن المخطط إقامة فعاليتين رئيسيتين اليوم لهذه المناسبة، حيث من المنتظر أن تلقي المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خطابا في مدينة دوسلدورف وكذلك مولودة جينش (75 عاما)، التي فقدت ابنتين وحفيدتين وقريبة أخرى في الهجوم.

يذكر أنه في ليلة التاسع والعشرين من مايو عام 1993 أضرم رجال يمينيون متطرفون النار في منزل عائلة جينش في مدينة زولينجن. وأدين أربعة رجال من اليمين المتطرف بتهمة القتل في هذه الواقعة في عام 1995.