• السبت 29 ذي الحجة 1437هـ - 01 أكتوبر 2016م

اعتمد 317 منحة دراسية جديدة بجامعة الشارقة

سلطان القاسمي: نعمل لإعداد جيل يسهم في رقي المجتمع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 أغسطس 2016

الشارقة (الاتحاد)

اعتمد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة صباح أمس، دفعة جديدة من المنح الدراسية في جامعة الشارقة، بلغت 317 منحة ليبلغ العدد الإجمالي للمنح التي اعتمدها سموه للعام الدراسي الجديد الذي انطلق أمس إلى 1340 منحة في مختلف التخصصات والدرجات العلمية.

وحظيت كلية المجتمع بالنصيب الأعلى في الدفعة الجديدة من المنح الدراسية بعدد 257 منحة، بالإضافة إلى 40 منحة دراسية لذوي الاحتياجات الخاصة، و15 منحة للطلبة والطالبات المتفوقين رياضياً ضمن فرق الجامعة، و5 منح لأوائل الثانوية العامة في الشارقة.

وقال صاحب السمو حاكم الشارقة خلال مداخلة له في برنامج الخط المباشر على إذاعة الشارقة، إن هذه المنح تسهم في إعداد جيل متعلم وواعٍ يعود بالنفع على محيطه ويسهم في رقي المجتمع وتطوره.

وأكد صاحب السمو حاكم الشارقة في حديثه أهمية كلية المجتمع ومعهد التكنولوجيا، وقال: الكثيرون لا يعرفون القيمة الكبيرة التي تحظى بها هذه الكلية، حيث يوجد لدينا الكثير من الطلبة من حملة الشهادات المتوسطة، وهناك من حملة الثانوية من أصحاب الدرجات المنخفضة، والذين لا يستطيعون أكمال تعليمهم الجامعي، وهذه الفئة كان من الواجب أن نفتح أبواب الدراسة أمامهم لنمنحهم الفرصة لاستكمال تعليمهم والتخصص في مهنة نافعة.

وأضاف سموه: من هذا المنطلق أسسنا معهد التكنولوجيا لاحتضان طلبة الشهدات المتوسطة، وبه بإمكانهم التخصص في مهن فنية في النجارة والتقنية والميكانيكا وفق أفضل الممارسات العلمية. أما كلية المجتمع، فإن اسمها يعود إلى المجتمع، وهي تؤهل شريحة كبيرة من المجتمع لكي لا يكون هناك أي شخص عاطل عن العمل بسبب عدم حصوله على فرصة للتعليم، لأن من واجبنا أن نعطي فرصة لمن أخفق لأي ظرف كان ليواصل تعليمه، خاصة من حملة الشهادة الثانوية القديمة أو أصحاب المعدلات المنخفضة، وكما هو معروف فإن الجامعات لا تقبل شهادات الثانوية القديمة، كما أن معظم التخصصات تطلب معدلات مرتفعة لا يقدر عليها طلبة الثانوية من أصحاب المعدلات المنخفضة؛ لذلك أنشأت هذه الكلية لاحتواء مثل هذه الحالات، ومنحهم الفرصة التي يستحقونها لاستكمال تعليمهم، بالإضافة إلى برامج التأهيل الوظيفي التي تقدمها للموظفين في حكومة الشارقة ممن لم يستكمل تعليمه بعد الشهادة الثانوية، وحاليا تم احتواء جميع الموظفين ضمن برامج التأهيل المهني.

وأشار سموه إلى أهمية كلية المجتمع في مد سوق العمل بالعديد من التخصصات غير الموجودة والتي لا تقدمها الكليات الأخرى، حيث تطرح درجة الدبلوم المهني، وهي درجة علمية تقع بين الشهادة الثانوية وبين الشهادات العليا.

وقال سموه: هذه الكلية لها قيمتها ووفرت العديد من الوظائف، وتسد ثغرة مهمة في سوق العمل، حيث تقدم شهادة الدبلوم في التخصصات المهنية، من منطلق أن أحد أهدافها التأهيل الوظيفي.

وطالب سموه جميع الطلاب باغتنام الفرص التعليمية المتاحة واستغلالها بما يعود عليهم بالنفع، ويساهم في تطوير حياتهم المهنية، كما تمنى لجميع الطالبات والطلاب عاماً دراسياً يتكلل بالنجاح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض