• الخميس غرة شعبان 1438هـ - 27 أبريل 2017م
  10:57    انفجار "ضخم" بالقرب من مطار دمشق        10:57     ترامب يمنح البنتاجون سلطة تحديد مستويات القوات بالعراق وسوريا         10:57     فنزويلا تعلن انسحابها من منظمة الدول الاميركية         10:58    ترامب يزور الأراضي الفلسطينية واسرائيل الشهر المقبل        10:58    إضراب شامل في غزة والضفة الغربية تضامنا مع الاسرى        11:09    رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس سيراليون بعيد استقلال بلاده        11:27     وزير خارجية الصين: نحتاج لتعزيز قدراتنا العسكرية لحماية مصالحنا         11:35    ميركل:العلاقات بين المانيا وتركيا "تأثرت بشكل كبير" بالتطورات الاخيرة في انقرة    

البرازيل إلى المركز الرابع

منتخبنا يحتفظ بترتيبه الـ 67 في تصنيف «الفيفا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مايو 2014

احتفظ منتخبنا الوطني بالمركز 67 برصيد 499 على لائحة التصنيف العالمي الجديد الصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أمس، وارتقى المنتخب البرازيلي إلى المركز الرابع.

ويأتي تسلق البرازيل لمرتبتين قبل نحو شهر من استضافتها لنهائيات كأس العالم الصيف المقبل (من 12 يونيو إلى 13 يوليو)، وباتت أول منتخب أميركي جنوبي على لائحة التصنيف أمام كولومبيا (5) والأوروجواي (6) والأرجنتين (7)، والمنتخبات الثلاثة الأخيرة تراجعت جميعها مرتبة واحدة.

واحتفظت إسبانيا بطلة أوروبا والعالم بالصدارة أمام ألمانيا والبرتغال، وأخذ الاتحاد الدولي بعين الاعتبار 13 مباراة فقط لإصدار تصنيف شهر مايو، وبالتالي لم تكن هناك تغييرات كثيرة على المراكز.

عربياً، احتفظت مصر بالصدارة من خلال احتلالها المركز الرابع والعشرين بفارق مرتبة واحدة أمام الجزائر التي تتقاسم المركز الخامس والعشرين مع البوسنة والسويد، وبقيت تونس ثالثة (المركز 49)، وليبيا رابعة (المركز 62).

وتراجعت كل من عُمان وفلسطين مرتبة واحدة، وأصبحت الأولى في المركز 82 والثانية في المركز 165، وسوريا 3 مراتب وباتت 134، فيما ارتقت موريتانيا 13 مركزاً وصارت 139، ولبنان واليمن مركزاً واحداً وأصبح الأول 114 والثاني 179.

وسيصدر التصنيف الشهري الجديد في 5 يونيو قبل أسبوع من انطلاق المونديال ومباراة الافتتاح بين البرازيل وكرواتيا.

(باريس - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا