• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م
  12:22    قوات إسرائيلية تعتقل 6 فلسطينيين في الضفة الغربية    

وافق على خطة بناء القدرات المواطنة لسلامة محطات الطاقة النووية

مجلس إدارة «الاتحادية للرقابة النووية» يناقش الخطة الخمسية لتطوير اللوائح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 يوليو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

عقد مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للرقابة النووية اجتماعه الثالث لعام 2017، لاستعراض أداء الهيئة وفقاً لخطتها الاستراتيجية المعتمدة، حيث ترأس الاجتماع معالي عبد الله ناصر السويدي، رئيس مجلس الإدارة.

واستعرض المجلس إطار الخطة الخمسية لتطوير اللوائح في الفترة من 2017 لغاية 2021. إذ تهدف الخطة إلى توفير إطار عمل مناسب للمرخصين يأخذ في الاعتبار احتياجاتهم وفقاً للأمن والأمان والضمانات. وسوف تقوم الهيئة في هذه الخطة بإجراء سلسلة من المراجعات الدورية لتحديد إذا ما كانت التعديلات المدخلة على اللوائح ضرورية إذ تأخذ مثل هذه المراجعات اعتبارات مختلفة مثل إصدار التراخيص من الهيئة، والتفتيش، إضافة إلى أنشطة التشغيل داخل الدولة. كما تستند على الإرشادات الصادرة عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

كما ناقش أعضاء المجلس سياسة متعلقة بالأبحاث والدراسات والتي تمثل ركناً أساسياً في استراتيجية الهيئة المؤسسية، تماشياً مع مقتضيات القانون النووي في دولة الإمارات. وينص القانون على أن تقوم الهيئة الاتحادية للرقابة النووية بإجراء ودعم الدراسات والأبحاث التي تقع ضمن نطاق الاختصاص، والذي من شأنه أن يساعد الهيئة على القيام بتنفيذ مهامها الرقابية على القطاع النووي في دولة الإمارات.

واعتمد المجلس في اجتماعه التقرير المعني برصد الإشعاع في البيئة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو التقرير الأول من نوعه في الدولة، والذي سوف يصدر لاحقاً خلال العام الحالي موضحاً الجهود المبذولة لحماية المجتمع والبيئة من الإشعاع. ويستعرض التقرير قراءات مستقلة توضح نسبة الإشعاع في البيئة داخل الدولة قبل بدايات تشغيل محطة براكة للطاقة النووية. ويوضح التقرير معلومات عن الوقاية من الإشعاع ومجموعة من الإرشادات الأخرى. وسوف يعزز هذا التقرير من البنية التحتية الوطنية في مجال الرصد البيئي للإشعاع.

وفي سياق آخر، يعد بناء الكفاءات الإماراتية في القطاع النووي أولوية، لذا اعتمد المجلس مشاركة الهيئة في المرحلة الثانية من برنامج أطلس لمحاكاة الحوادث، والذي تنظمه هيئة الطاقة النووية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. ويهدف هذا البرنامج إلى مناقشة مختلف المواضيع المتعلقة بسلامة محطة الطاقة النووية لدولة الإمارات.

واطلع الأعضاء على آخر المستجدات حول طلبات تراخيص التشغيل للوحدتين الأولى والثانية لمحطة براكة للطاقة النووية في منطقة الظفرة فضلاً عن عمليات التفتيش لضمان الالتزام بمتطلبات الأمان والأمن والضمانات التي تتطلبها الهيئة الاتحادية للرقابة النووية.

وناقش المجلس مجموعة من الإجراءات الخاصة بمهامه لضمان الاستجابة لحالات الطوارئ النووية أو الإشعاعية في دولة الإمارات، أو التي قد تحدث في أي دولة في العالم. وتعمل الهيئة الاتحادية للرقابة النووية على تعزيز قدراتها وإمكاناتها للاستجابة لحالات الطوارئ من خلال تبني أفضل الممارسات المعنية بالتعامل مع مثل هذه الحالات، وذلك بالتعاون مع الشركاء الوطنيين والدوليين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا