• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

إطلاق ألف معتقل سوري ضمن «صفقة الإيرانيين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 يناير 2013

دمشق، القاهرة (د ب ا) - صرح مصدر سوري بأنه تأجل إطلاق دفعة ثانية من المعتقلين السوريين لدى السلطات السورية، في إطار صفقة تبادل الأسرى مع الإيرانيين الذين كانوا رهائن لدى فصيل في الجيش الحر، وذلك بسبب الطقس السيئ. وأوضح المصدر أنه تقرر تأجيل إطلاق سراح دفعة أمس، إلى غد السبت، وذلك بسبب العاصفة الثلجية التي ضربت أكثر من مدينة سورية وأدت إلى انقطاع العديد من الطرقات.

وقال مصدر حقوقي إن عدد المفرج عنهم أمس الأول في إطار الصفقة قارب ألف معتقل، في حين سيتم إطلاق من تبقى على دفعتين. وتعد هذه العملية الأكبر منذ بداية الاضطرابات في مارس من عام 2011.

واستهجن بعض أسر المفرج عنهم مبادلة ذويهم بإيرانيين، وقالوا “رغم فرحتنا بعودة أبنائنا، لم يعد هناك مجال للشك أن من يحكموننا هم الإيرانيون”. وكان وسطاء أعلنوا أمس الأول توصل السلطات السورية والجيش الحر لصفقة تبادل للأسرى الإيرانيين ال48 مقابل 2135 معتقلاً سوريا في سجون النظام.

وفي الأثناء وصل إلى طهران أمس، الرهائن الإيرانيون الـ48 الذين أفرج عنهم بعد احتجازهم في سوريا لأكثر من 5 أشهر في عملية تبادل للسجناء، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية “ارنا”. وقالت الوكالة إنه جرى استقبالهم رسمياً.

من جهته، أشاد وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي في اتصال هاتفي مع نظيره السوري وليد المعلم بالجهود التي بذلتها دمشق للإفراج عن الرهائن الإيرانيين الـ 48. وذكرت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية أمس، أن صالحي “ثمن مساعي الحكومة السورية للإفراج عن الإيرانيين المحتجزين منذ أغسطس الماضي”.