• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

عادل رقم أوليفر كان وشول في مرات التتويج

شفانيشتايجر رجل الأرقام القياسية والأهداف الحاسمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 أبريل 2015

ميونيخ (د ب أ)

لا يمكن لأحد أن يغفل عن حقيقة امتلاك نادي بايرن ميونيخ الألماني العديد من النجوم الكبار بين صفوفه، إلا أن هناك لاعباً واحداً يعد رمزاً فريداً لهذا الفريق، بفضل أرقامه القياسية وإنجازاته المهمة، إنه نجم خط وسط المنتخب الألماني باستيان شفانيشتايجر.

وأصبح لاعب وسط الميدان البالغ من العمر 30 عاماً، هو محط كل عبارات الإشادة والإطراء بعد أن تمكن النادي البافاري من حسم لقب بطولة الدوري الألماني هذا الأسبوع.

ولم يكن هدف الفوز الذي سجله شفانيشتايجر في مباراة فريقه أمام هيرتا برلين يوم السبت قد مهد الطريق تماما أمام بايرن ميونيخ للتتويج بلقب المسابقة المحلية وحسب، ولكنه أيضا منح هذا اللاعب لقب البطل التاريخي للكرة الألمانية أيضا.

وعادل شفانيشتايجر رقم اللاعبين أوليفر كان ومحمد شول أسطورتي الكرة الألمانية في عدد مرات التتويج بلقب بطولة الدوري الألماني، بعد حصوله على اللقب الثامن له في مسيرته، إلا أن قائد منتخب «الماكينات» حقق هذا الإنجاز خلال 12 موسماً فقط، أي ما يقرب من نصف المدة التي احتاجها اللاعبان لتحقيق نفس الإنجاز.

وبالإضافة إلى ذلك، توج شفانيشتايجر بلقب بطولة كأس ألمانيا سبع مرات بواقع بطولة إضافية عن عدد البطولات التي حققها الحارس التاريخي للمنتخب الألماني أوليفر كان في نفس المسابقة.

وبهذا، يبلغ عدد الألقاب التي حصل عليها شفانيشتايجر، الذي ينتهي تعاقده مع بايرن ميونيخ العام المقبل، 15 بطولة محلية، وهو الرقم الذي لم يصل إليه أي لاعب آخر في المسابقات الألمانية.

ورغم تألقه اللافت للانتباه أمام هيرتا برلين وتسجيله الهدف رقم 43 له في مسيرته في الدوري الألماني والتي بلغت 338 مباراة، رفض لاعب خط الوسط المخضرم الإدلاء بأي تصريحات عقب المباراة أو التحدث مع الصحافة، التي كانت في انتظاره لاستكشاف أسرار عودته الناجحة وهدفه الحاسم وعن مصير تعاقده الذي ينتهي في المستقبل القريب، وعن خططه المستقبلية في الولايات المتحدة الأميركية بعد إنهاء مسيرته في ألمانيا.

ولم يكن دور البطل المخلص بالأمر الغريب على شفانيشتايجر، حيث إنه سبق له، وسجل هدف حسم اللقب لبايرن ميونيخ عام 2003 في مرمى هيرتا برلين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا